الأمم المتحدة تأمل بقاء السراج حتى تكليف سلطة جديدة بليبيا

نشر من طرف الشاهد في الأحد 25 أكتوبر 2020 - 19:00
اخر تاريخ تحديث الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 20:28

قالت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، إنها تأمل في بقاء فائز السراج رئيسا للمجلس الرئاسي الليبي لحين تكليف سلطة تنفيذية جديدة كأحد مخرجات الحوار السياسي الذي غدا ينطلق الإثنين.

جاء ذلك في بيان للبعثة الأممية عشية إعلانها انطلاق المشاورات السياسية بين الفرقاء الليبين، وقبل أيام من حلول الموعد الذي حدده السراج لترك السلطة في نهاية أكتوبر الجاري.

وجددت البعثة الشكر للسراج، على "دعمه للعملية السياسية وشعوره بالمسؤولية لضمان انتقال منظم وسلس للسلطة".

وعبرت البعثة الأممية بليبيا عن "أملها في مواصلة السراج عمله رئيسا للمجلس الرئاسي، حتى يحين الوقت الذي يقرر فيه ملتقى الحوار السياسي الليبي تكليف سلطة تنفيذية جديدة".

وفي سبتمبر الماضي، أعلن السراج، عن رغبته في تسليم مهامه إلى السلطة التنفيذية القادمة، في موعد أقصاه نهاية أكتوبر، على أن تكون لجنة الحوار قد استكملت أعمالها.

وستنطلق غدا الاثنين المشاورات السياسية بين الفرقاء الليبيين ضمن عملية "ملتقى الحوار السياسي"، وذلك عبر آلية الاتصال المرئي، فيما سينطلق اللقاء المباشر يوم 9 نوفمبر في تونس العاصمة.

في نفس السياق