البرعومي: مطلب حركة النهضة توسيع الحكومة ليس لإضعاف الفخفاخ بل لتقويته

نشر من طرف هاجر عبيدي في الثلاثاء 7 جويلية 2020 - 09:38
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 10:26

قال عضو المكتب التنفيذي والمكلف بالإعلام بحركة النهضة خليل البرعومي إنّ الحركة باعتبارها شريكا في الحكومة يقلقها شبهات تضارب مصالح التي تحوم حول رئيس الحكومة لأنها ستتحمل تبعات الأخطاء ومن حقها أن تعرب عن قلقها وتتابع جميع التفاصيل، مؤكدا أن صورة رئيس الحكومة تهم الحركة التي تسعى لأن تعمل المؤسسات بشفافية لكي لا يتم التشكيك في نتائجها.

وتابع البرعومي أن حركة النهضة عبّرت عن دعم مؤقت في مجلس الشورى للحكومة إلى حين صدور نتائج التحقيقات، لكن طريقة رد الياس الفخفاخ على تصريحات رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، لم تحبذها الحركة، مذكرا بأن الفخفاخ قال "شوقي الطبيب ليس قاضيا ليبتّ في تجاوز القانون".

وفي تعليقه على تصريح الفخفاخ الذي قال فيه "حد ما عامل عليا مزية"،  قال البرعومي: "حد ما عامل علينا مزية نحن حزب جئنا بالانتخابات والشعب صوت لنا".

واعتبر البرعومي أن دور التيار الديمقراطي المبالغ فيه للدفاع عن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ مضر، مؤكدا أن الحركة لا تغامر باستقرار البلاد وأن مطلبها توسيع الحكومة ليس لإضعاف الفخفاخ بل لتقويته وليكون له دعم في البرلمان.

في نفس السياق