العلوي : هناك بلدان بؤس واستبداد وتحجّر عربي تلقت الدروس بالمجان ليلة البارحة

نشر من طرف نور الدريدي في الخميس 4 جوان 2020 - 15:08
اخر تاريخ تحديث السبت 28 نوفمبر 2020 - 22:56

 

أكّد النائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف علوي اليوم 4 جوان 2020 في مداخلة له بإذاعة "إكسبراس اف ام" أنّ الجلسة البرلمانية أمس كانت على قدر كبير من الأهميّة، وكانت حلقة أخرى من حلقات كسر المسار الانتقالي في تونس، خاصة وأنّ هناك قنوات إماراتية ومصرية تجنّدت فقط لمتابعة هذه الجلسة.. ألا يطرح هذا سؤالا: "لم هذا التجنّد من محور معيّن؟" وفق قوله.

وتابع علوي: "هناك بلدان بؤس واستبداد وتحجّر عربي تلقت الدروس بالمجان ليلة البارحة، لأنّ الجلسة كشفت عن أمراض دفينة ونوع من السادية لدى البعض ورغبة في إيذاء الآخر".

وأضاف علوي: “هذا نوع من الاستهداف.. الحكم على رئيس المجلس بألا يتزحزح من مكانه لساعات في الوقت الذي نعلم أن لا نائب يبقى في مكانه لأكثر من ساعة.. لكن جلسة أمس كشفت ذلك الجانب المظلم لدى بعض النواب الذين استهدفوا رئيس المجلس بشكل مجاني” وفق تعبيره.

وأشار علوي إلى أنّ “بعض النواب لجلسة الحوار على أساس أنها جلسة مساءلة، رغم أن ذلك غير قانوني، لكنّه العنوان مدفوع الأجر، الذي أخذوا أموالا لترويجه.. هل هناك تركيز على سبب وموضوع الجلسة من عبير موسي أو منجي الرحوي؟ بالعكس، هناك مداخلات لتقيؤ أحقاد وكم هائل من الكراهية والاستئصال” على حد تعبيره.

وأوضح علوي: "مشكلتهم مع هذا الطراف السياسي: لماذا أنت موجود؟ لماذا أنت تتنفّس؟ لماذا أنت فوق الأرض وليس تحتها؟ لماذا عدت من الخارج؟ هي جلسة تنفيس عن الأحقاد مفيدة جدا في نظري، إذ يجب أن تخرج هذه الأحقاد إلى أرض الواقع".

في نفس السياق