المشيشي: مقترح التحوير الحكومي جاء بعد تقييم وحرصا على انسجام العمل الحكومي

نشر من طرف الشاهد في السبت 16 جانفي 2021 - 17:54
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 9 مارس 2021 - 07:20

قال هشام المشيشي رئيس الحكومة إنّه أجرى تحويرا حكوميا من أجل "الترفيع في النجاعة ومزيد إحكام تطبيق سياسية الحكومة وتنفيذ خططها".

وشدّد المشيشي في كلمته، مساء اليوم 16 جانفي 2021، بمناسبة إعلان قائمة الوزراء المقترحين في التحوير الحكومي الذي شمل 11 حقيبة، على أنّه اتخذ قراره بعد تقييمه للعمل الحكومي ومستوى التنسيق داخله، وبعد استماعه لمختلف الآراء، كما أعلم رئيس الجمهورية بذلك.

وأشار رئيس الحكومة إلى أنّه حافظ على ما أسماه "فلسفة الحكومة المستقلة المدعومة من حزام سياسي وبرلماني أغلبي ومتفاعلة مع كافة مكونات الطيف السياسي والمنظمات الوطنية، وفي انسجام تام مع بقية المؤسسات الدستورية".

وأردف قائلا: "الاستقرار لا يعني غياب الخلافات، ولا ذوبانها، بل يعني حسن إدارة الخلافات بين مختلف المؤسسات في كنف احترام الدولة ونواميسها وفي كنف احترام مكانة الجميع".

وتحدث المشيشي عن المرحلة الفارطة من عمل الحكومة، وقال إنّها كانت مليئة بالصعوبات منذ فترة تشكيلها، وزاد الوضع الصحي تعقيدات العمل اقتصاديا واجتماعيا.

وشكر المشيشي الفريق الحكومي الذي عمل في الفترة الماضية  "بكلّ إخلاص وتفان لخدمة بلادهم ومواطنيهم"، وفق تعبيره.

وأكّد رئيس الحكومة أنّ المرحلة القادمة "مليئة بالتحديات، من أهمها الانطلاق في الإصلاحات الضرورية للاقتصاد والاتجاه نحو تكريس العدالة الاجتماعية والتنمية المتضامنة بين الجهات، وهي تحتاج مزيد النجاعة والانسجام على مستوى العمل الحكومي".

في نفس السياق