الوزير السابق توفيق الراجحي: المهرولون إلى مناصب وزارية باعتبارها ترقية إدارية سيفشلون ويضرّون بالبلاد

نشر من طرف الشاهد في الأحد 23 أوت 2020 - 16:47
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 27 جانفي 2021 - 04:35

دوّن توفيق الراجحي الوزير السابق المكلف بالإصلاحات الكبرى، معلّقا على طريقة تشكيل الحكومة المقبلة، قائلا: "أشعر بالشفقة على أولئك الذين يهرولون إلى مناصب وزارية بلا رؤية ولا برامج ولا رأي، ويعتقدون أن كونك وزيرا هو ترقية وظيفية في مسار مهني لمدير عام. إنهم يضرون بأنفسهم لأنهم سيفشلون حتما وسيلحقون الضرر بالبلاد التي ستدفع غاليا ثمن هوايتهم".

وعُين الراجحي في ماي 2015 مستشارا لدى رئيس الحكومة الحبيب الصيد مكلفا بمراقبة مجلس التحاليل المالية ومكلفا بمتابعة الإصلاحات الكبرى. وتولى بداية من سبتمبر 2017 منصب وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالإصلاحات الكبرى.

وتحدث الراجحي في تدوينة على موقع فايسبوك عن كواليس انضمامه لحكومة الحبيب الصيد ومنهج هذا الأخير في تقييم الوزراء المناسبين للمهام الموكولة إليهم، وقال: "لم أكن لأوافق على الانضمام إلى حكومة الحبيب الصيد، لو لم يكن لدي مشروع إصلاح للبلاد. عندما استقبلني لتشكيل أول حكومة أخبرني أن مهاراتي هي التي تهمه وليس بطاقة B2 (من وزارة الداخلية). لقد اعتذرت حينها لكنني انضممت إليه بعد ثلاثة أشهر وظل يقول لوزرائه إنه بغض النظر عن آرائهم السياسية، فهم موجودون لمهاراتهم".

في نفس السياق