بسام الطريفي: الإيقافات في الاحتجاجات الأخيرة عشوائية وطالت العديد من القصّر

نشر من طرف هاجر عبيدي في الخميس 21 جانفي 2021 - 12:37
اخر تاريخ تحديث الإثنين 1 مارس 2021 - 21:08

أكد نقيب الصحفيين محمد ياسين الجلاصي ان التعامل الأمني مع الاحتجاجات الأخيرة مفرط و مبالغ فيه معتبرا أن التدخلات الأمنية كانت عنيفة حتى على احتجاجات سلمية.

من حانبه أكد عضو الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسام الطريفي انه تم ايقاف أكثر من ألف شخص في الاحتجاجات الأخيرة بطريقة عشوائية أكثر من نصفهم قصّر قائلا " التعامل مع الموقوفين معاملة مهينة وقاسية في مراكز الأمن و محاكمات برقية و انتهاكات كبيرة و غياب المحاكمات العادلة ".

وأشار الطريفي إلى ان الانفجار في جانفي كان متوقعا بعد 10سنوات من الثورة معتبرا ان الاربع ايام حجر صحي شامل الذي فرضته الحكومة لم يكن لمقاومة وباء كورونا انما لإخماد الحركات الاحتجاجات المتوقعة.

تجدر الاشارة الى أن تونس تشهد منذ حوالي أسبوع احتجاجات باغلب ولايات الجمهورية.

في نفس السياق