بن علية: ضغوطات فرضت إلغاء التحليل الإجباري إثر فتح الحدود

نشر من طرف الشاهد في الخميس 22 أكتوبر 2020 - 19:55
اخر تاريخ تحديث الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 20:59

أكدت الناطقة باسم وزارة الصحة، المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، في تصريح لقناة "نسمة" مساء اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020، أنه خلال اتخاذ قرار فتح الحدود، وضعت اللجنة العلمية بروتكولا صحيا ينص على إجبارية الاستظهار بتحليل سلبي للوافدين على البلاد من كل المناطق، إلا أن ضغوطات فرضت إلغاء التحليل الإجباري إثر فتح الحدود.

وتابعت بن علية أنّ اللجنة العلمية لا دخل لها في القرارات السياسية باعتبارها لجنة علمية استشارية فقط، موضحة أنّ القرار السياسي بفتح الحدود، دون إجبارية التحليل، تمّ اتخاذه إثر إلغاء الحجوزات السياحية، فتم الاستغناء عن الاستظهار بتحليل سلبي، رغم رفض اللجنة العلمية لهذا القرار، حسب قولها.

وبالنسبة إلى الموجة الأولى لفيروس "كورونا" في تونس أفادت بن علية بأن تونس تمكنت من السيطرة على الوباء بفضل الحجر الصحي الشامل لمدة ستة أسابيع، أمّا في الفترة الثانية فقد سجلت تونس حلقات عدوى جاءت من المناطق المصنفة خضراء.

في نفس السياق