جمعية المحامين الشبان تدعو قيس سعيد إلى طلب اعتذار رسمي من ماكرون

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 12:49
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 01:36

دعت الهيئة المديرة للجمعية التونسية للمحامين الشبان، رئاسة الجمهورية التونسية إلى التحرك ديبلوماسيا وطلب الاعتذار الرسمي من الدولة الفرنسية ممثلة في شخص رئيسها إيمانوال ماكرون.

وقالت الجمعية، في بيان، إن موقفها يأتي بعد اطلاعها على فحوى تصريحات الرئيس الفرنسي في علاقة بالرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، شدّد في تصريحات صحفية، الأربعاء الماضي، على أن بلاده لن تتخلى عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول محمد، باعتبارها "حرية تعبير".

وأدانت جمعية المحامين الشبان، في بيانها، هذه التصريحات "التي تنم عن موقف عدائي من المسلمين ودعوة صريحة للتباغض والكراهية بين الشعوب وبين أفراد الشعب الواحد وبث الفتنة فيما بينهم وتقويض السلم الاجتماعية وتوتير العلاقات الديبلوماسية".

-وأكّدت الجمعية أن مثل هذه المواقف والتصريحات "لا يمكن أن تصدر عن جهات رسمية ومسؤولين متقدمين في الدولة كمؤسسة رئاسة الجمهورية بما لها من دلالة ورمزية وتمثيلية ديبلوماسية".

وشدّد البيان على رفض "كل أشكال التطرف والإرهاب مهما كان مسوغها وبأن لا شيء يبرر قتل الناس وترهيبهم باسم الدين أو حماية المقدسات".

في نفس السياق