دراسة : فيروس كورونا يسبّب إرهاقا مستمرّا لدى أكثر من نصف المرضى

نشر من طرف نور الدريدي في الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 11:56
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 19:04

 

توصلت دراسة حديثة إلى أن عددا من الناجين من "كوفيد-19" يعانون من "التعب المستمر" المرتبط بالمرض.

ووجدت الدراسة، التي أجراها الدكتور ليام تاونسند، ومستشفى سانت جيمس ومعهد ترينيتي للطب الانتقالي، وكلية ترينيتي في دبلن بإيرلندا، وآخرون، أن التعب كان موجودا في أكثر من نصف المرضى الذين خضعوا للدراسة "بغض النظر عن خطورة العدوى"، وفقا لبيان صحفي حول النتائج.

واشتملت الدراسة على 128 مريضا، أصيبوا جميعا بفيروس كورونا لكنهم تعافوا. وتم تجنيدهم بعد أكثر من شهرين من مرضهم.

وقال تاونسند إن الباحثين "درسوا ما إذا كان المرضى الذين يتعافون من عدوى SARS-CoV-2 ظلوا مرهقين بعد شفائهم البدني، ولمعرفة ما إذا كانت هناك علاقة بين التعب الشديد ومجموعة متنوعة من المعايير السريرية، فحصنا أيضا استمرار علامات المرض بما يتجاوز الحل السريري للعدوى".

وتوصل الباحثون إلى أن أكثر من نصف المشاركين، 52.3% على وجه الدقة، أبلغوا عن "إرهاق مستمر" حتى بعد تعافيهم من المرض.

وعلاوة على ذلك، حتى المرضى الذين لم يحتاجوا إلى دخول المستشفى، ما يعني أن مرضهم كان أقل حدة، ما زالوا يعانون من التعب المستمر بعد التعافي.

وأشار تاونسند: "وُجد أن الإرهاق يحدث بشكل مستقل عن الدخول إلى المستشفى، ويؤثر على المجموعتين بالتساوي".

وبشكل أكثر تحديدا، كان ثلثا المرضى الذين أبلغوا عن التعب المستمر من النساء.

وخلص مؤلفو الدراسة إلى أن النتائج التي توصلوا إليها "تدعم استخدام التدخلات غير الدوائية لإدارة التعب"، بغض النظر عن شدة المرض الأولي، مشيرين إلى أنه "يجب أن تكون هذه التدخلات متلائمة مع الاحتياجات الفردية للمرضى، وقد تشمل تعديل نمط الحياة، والعلاج السلوكي المعرفي، وتمارين ضبط النفس، حيث يتم تحملها".

في نفس السياق

1606 إصابة جديدة بكورونا

 

- الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 10:54