رغم امتلاكه لمقر ضخم بحي الخضراء.. اتحاد الشغل يعتزم إعادة تشييد مقره المركزي بكلفة 15 مليارا

نشر من طرف هاجر عبيدي في الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 14:17
اخر تاريخ تحديث الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 20:59

أفاد الناطق الرسمي باسم اتحاد الشغل سامي الطاهري اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر، في تصريح صحفي، بأنّ المركزية النقابية قررت هدم المقر المركزي بنهج محمد علي بتونس العاصمة وتشييد "مقر اجتماعي عصري يتضمن كل المرافق الضرورية والعصرية".

وستنتقل المنظمة، مؤقتا، إلى مقر جديد على وجه الكراء، في شارع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأشار الطاهري إلى أن البناية التي تعود إلى مطلع القرن العشرين أضحت متداعية للسقوط رغم عمليات الصيانة التي جرت لعدة سنوات ما دفع باتخاذ قرار هدمها وبناء مقر جديد يراعي جانبا من خصوصيات البناية القديمة، إذ سيتم إعادة بناء نفس الواجهة القديمة تماشيا مع المشهد العقاري لوسط العاصمة.

وأضاف المتحدث أن الكلفة التقديرية للبناية الجديدة تبلغ حوالي 15 مليون دينار وأطلقت طلبات العروض وتم الاختيار على تصميم معين مطابق للمواصفات المطلوبة يتضمن 5 طوابق و4 قاعات اجتماعات كبرى، علاوة على بناء مكاتب لأعضاء المكتب التنفيذي وفضاء خاص بالإدارة.

يشار إلى أنّ الاتحاد العام التونسي للشغل يمتلك مقرّا ضخما بحي الخضراء بالعاصمة، تم افتتاحه في جانفي 2014، وقدّرت كلفة إنجازه بـ27 مليون دينار، لكن المنظمة لم تنتقل إليه.

وكان الاتحاد قد اتفق سنة 2016 مع وزارة العدل على تسويغها مقر حي الخضراء، ثم تم العدول عن ذلك بعد اعتراض الهيئة الوطنية للمحامين.

وتشغل هذا المقر حاليا وزارة الشؤون المحلية والبيئة، على وجه الكراء.

في نفس السياق