زيارة نتنياهو للسعودية.. السلطة الفلسطينية تعبر عن حزنها وحماس تدعو لكشف الحقيقة

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 14:04
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 19 جانفي 2021 - 18:09

 

أعرب رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية عن حزنه إزاء الأنباء التي تتحدث عن قيام دول عربية بمباحثات لفتح سفارات في إسرائيل، في حين دعت حماس السعودية لتوضيح حقيقة زيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو لها.

وفي أول تعليق من السلطة الفلسطينية على الأنباء التي تتحدث عن زيارة سرية لنتنياهو للسعودية ولقائه ولي العهد محمد بن سلمان، قال محمد اشتية إن تصوير التطبيع مع دول عربية على أنه بديل للسلام مع الفلسطينيين هروب من الحقيقة.

وقال إنه يجدد دعوة الرئيس الفلسطيني لإجراء حوار عربي-عربي بشأن ما يجري، والتنسيق مع القيادة الفلسطينية.

من جهته، اعتبر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس سامي أبو زهري أن المعلومات المتداولة -إن صحت- بشأن الزيارة السرية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للسعودية خطيرة.

ودعا أبو زهري في تغريدة له على تويتر السلطات السعودية لتوضيح ما حدث "لما يمثله ذلك من إهانة للأمة وإهدار للحقوق الفلسطينية" حسب قوله.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية كشفت أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التقى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو برفقة رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين أمس الأحد خلال زيارة سرية إلى السعودية.

وأكدت الإذاعة الرسمية الإسرائيلية صحة لقاء نتنياهو وكوهين بولي العهد السعودي.

وقالت مراسلة هيئة البث الرسمية الإسرائيلية إن الرقابة العسكرية سمحت ببث خبر زيارة نتنياهو وكوهين للسعودية.

في نفس السياق