سيدي بوزيد : مسيرتان في الرقاب والمكناسي للمطالبة بالتنمية والتشغيل

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الثلاثاء 19 جانفي 2021 - 13:03
اخر تاريخ تحديث الخميس 4 مارس 2021 - 04:13

سيدي بوزيد 19 جانفي (وات/مكتب سيدي بوزيد) - شارك اليوم الثلاثاء عدد من أهالي معتمديتي الرقاب والمكناسي من ولاية سيدي بوزيد في مسيرتين منفصلتين انتظمت بالمدينين للمطالبة بالتنمية والتشغيل.
وبين عبد الحليم حمدي احد المشاركين في مسيرة المكناسي في تصريح لــ(وات) ان المسيرة انتظمت للمطالبة بالتنمية والتشغيل والتذكير بالمطالب المعلقة مند 17 ديسمبر 2010 وأوضح انه تم تنظيم هذه المسيرة نهارا للتأكيد على مشروعية المطالب وحق المنطقة في التنمية العادلة بعيدا عن مختلف التأويلات وسيتم تكرار هذه المسيرة كل يومين او ثلاثة إلى حين الاستجابة لمطالبهم.
وفي معتمدية الرقاب أكّد المحتجّون شرعية تحركهم ومساندتهم لمختلف الاحتجاجات الشرعية التي تطالب باستكمال الأهداف الحقيقية للثورة وحملوا المسؤولية الكاملة لمنظومة الحكم التي أثبتت فشلها الذريع الذي انعكس سلبا على الجانبين الاقتصادي والاجتماعي حين تجاهلت المطالب الشرعية التي قامت عليها الثورة وامعنت في سياسة المماطلة والتسويف.
وقد أصدرت مجموعة من الأحزاب والمنظمات الوطنية والجمعيات الناشطة في معتمدية الرقاب بيانا أمس الاثنين طالبت فيه السلط المسؤولة بالتفعيل الفوري لجميع النقاط المدرجة بمحضر الجلسة الوزارية الخاصة بالولاية في 15 ديسمبر 2017
كما أشارت في بيانها الى حق الجهة في سيارتي إسعاف تم رصدهما للمستشفى المحلي بالرقاب ودعم كل التحركات الاحتجاجية لصغار الفلاحين وعمال الحضائر ومعتصمي " الحسم المعطلين عن العمل والمرابطين بمقر المعتمدية منذ أكثر من 3 سنوات دون أي تعاطي جدي مع مطالبهم.

في نفس السياق