شركة الفخفاخ تواصل تنفيذ صفقتها مع الدولة و"أنا يقظ" تتجه للقضاء لإبطال التعاقد

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الثلاثاء 28 جويلية 2020 - 14:16
اخر تاريخ تحديث السبت 26 سبتمبر 2020 - 16:00

رغم الجدل القائم الناتج عن تهم الفساد التي تلاحق رئيس الحكومة المستقيل الياس الفخفاخ بسبب تضارب المصالح، فإنّ الصفقة التي تربط شركة الفخفاخ بالدولة تتواصل رغم أن رئيس هيئة مكافحة الفساد شوقي الطبيب أكّد أنه ليس من حق رئيس الحكومة أو الوزراء أو رئيس الجمهورية من الاتجار مع الدولة.
وأعلنت منظمة أنا يقظ أنها تقدمت للمحكمة الإدارية بمطلب لإيقاف تنفيذ الصفقة التي أبرمتها شركة فاليس والتي يملك رئيس الحكومة المستقيل الياس الفخفاخ جزءا من أسهمها، مع الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات.
وأشارت أنا يقظ إلى أنها تقدمت بدعوى في مادة تجاوز السلطة للمحكمة الإدارية بغية إلغاء المقررات الإدارية المسندة للصفقة العمومية عدد 32 لسنة 2019 والتي أسفرت عن عملية التعاقد بين الطرفين.
وأكدت أنا يقظ أن الهدف من هذه القضية هو حماية الأموال العمومية من سوء التصرف والإهدار والحد من استغلال المرفق العام خدمة للمصالح الشخصية في وقت رفعت فيه الحكومة شعار "الوضوح وإعادة الثقة".

 

في نفس السياق