عياض اللومي: تيار شعبوي في البلاد يعمل مع تيار فاشي

نشر من طرف الشاهد في الخميس 24 سبتمبر 2020 - 11:47
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 28 أكتوبر 2020 - 11:43

اعتبر رئيس كتلة قلب تونس عياض اللومي أن موقف رئيس الجمهورية سياسي وشعبوي وأنه لم يقبل أن حكومة هشام المشيشي أصبحت سياسية وأن البرلمان "افتكّها" منه، فأراد أن يبرز أنه الفاعل الرسمي.

وأضاف اللومي، في تصريح لإذاعة شمس اف ام، أن موقف رئيس الجمهورية هو ضد البرلمان وضد الأحزاب الداعمة لهشام المشيشي، معتبرا أن حديثه الأخير عن التعيينات، غير منطقي، وأن رئيس الحكومة من حقه تعيين مستشاريه بنفسه. وتابع اللومي قائلا: "هناك تيار شعبوي في البلاد يعمل مع تيار فاشي وهو حزب عبير موسي".

وشدد عياض اللومي على ضرورة بحث المشيشي على نقاط تفاهم مع رئيس الجمهورية لتفادي أي صدام بن الطرفين، مؤكدا أن مصلحة البلاد نحتاج لكفاءات مثل منجي صفرة.

كما اعتبر أنه من غير المعقول أن يخاطب رئيسٌ شعبه بأسرار الدولة، داعيا الطيف السياسي الديمقراطي إلى إدانة ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس الجمهورية كان قد اكد خلال لقائه برئيس الحكومة هشام المشيشي أن عددا من الأشخاص الذين بروج لتعيينهم في عدد من المناصب لا تزال قضاياهم جاریة أمام المحاكم، وحتى وإن تأخرت الدوائر المعنية بالبت في هذه القضايا، فإنه يتوجب انتظار الكلمة الفصل للقضاء قبل الاستعانة بهم في هذه المرحلة في إدارة الشأن العام حتى بمجرد تقديم مقترحات أو نصائح.

وأضاف: "إذا كان الشعب أدان منظومة كاملة بمؤسساتها وأشخاصها وثار علیها وسقط الشهداء والجرحى من أجل إزاحتهم، فلا مجال لأن يعودوا الیوم بعد أن كانوا قد تواروا عن الأنظار".

في نفس السياق