في أول يوم بالبيت الأبيض.. بايدن ينهي سياسات ترامب بـ15 قرارا

نشر من طرف الشاهد في الخميس 21 جانفي 2021 - 17:51
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 9 مارس 2021 - 01:45

وقّع الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الأربعاء، 15 أمرا تنفيذيا خلال أول يوم له في منصبه، بعضها يلغي قرارات وسياسات اتخذها سلفه دونالد ترامب.

وتهدف بعض الأوامر إلى إجراء تغييرات في استجابة الولايات المتحدة لجائحة كورونا، وتخفيف الضغوط المالية على الشعب الأمريكي الناتجة عن الوباء، فيما يستهدف بعضها بشكل مباشر إلغاء سياسات ترامب، المتعلقة بالهجرة والبيئة والتعداد السكاني وغيرها.

جائحة كورونا

1 - بدأ بايدن "تحدي إخفاء 100 يوم" الذي يتطلب ارتداء الكمامات وفرض التباعد الاجتماعي في المباني والأراضي الفيدرالية على مستوى البلاد.

2 - إعادة تأسيس "مديرية الأمن الصحي العالمي والدفاع البيولوجي" التابعة لمجلس الأمن القومي، والذي أنشئ في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

3 - الانضمام مجددا إلى منظمة الصحة العالمية "WHO"، التي انسحب منها ترامب في 2020، ويأمل بايدن إعادة دور الولايات المتحدة قائدا نشطا في المنظمة.

تسهيلات مالية للأمريكيين

4 - تمديد وقف الإخلاء وحبس الرهن من أجل تخفيف العبء المالي عن الأسر التي تعاني لدفع الإيجار، وسيدعو بايدن إدارات الزراعة والإسكان والتنمية الحضرية وشؤون المحاربين القدامى، للنظر في تمديد الحجز على الرهون العقارية المدعومة فيدراليا.

5 - وقف مدفوعات قروض الطلاب حتى 30 سبتمبر. كما أكد مستشارو بايدن أنه لا يزال عند وعده بإلغاء 10 آلاف دولار من قروض الطلاب، لكن هذا سيستغرق وقتا إذ يجب أن يمر عبر الكونغرس.

البيئة

6 - إعادة الانضمام إلى اتفاقية باريس للمناخ، التي جرت مفاوضاتها في عهد أوباما، ويستغرق ذلك 30 يوما لدخول حيز التنفيذ.

7 - إلغاء تصريح خط أنابيب "كيستون إكس إل" الذي يعارضه المدافعون عن البيئة وسكان أمريكا الأصليون.

حقوق الإنسان

8 - تعزيز المساواة بين الأعراق والأجناس، وأوضحت مستشارة الرئيس القادمة للسياسة الداخلية سوزان رايس، أن بايدن يريد من كل وكالة فيدرالية مراجعة الإنصاف والمساواة في برامجها وإجراءاتها.

كما أفادت رايس، أنه سيتم إيقاف مجلس الإدارة "الضار" المكون من 18 عضوا الذي شكله ترامب في سبتمبر الماضي، وكان من شأنه دراسة قلق الرئيس من أن نظام التعليم يتخذ نهجا ليبراليا فيما يخص التاريخ الأمريكي.

9 - تضمين غير المواطنين في التعداد السكاني للولايات المتحدة مجددا، وبذلك يلغي قرار ترامب، المتخذ في جويلية السابق، بعدم تسجيل غير الأمريكيين، والذي قد يؤثر في التخصيص الفيدرالي للأموال والتمثيل الفيدرالي.

10 - تعزيز الحماية من التمييز العرقي والجنسي في أماكن العمل.

الهجرة

11 - دعم برنامج "الحلم" للشباب الأمريكيين غير المسجلين، الذي صدر في عهد أوباما، وفرضت إدارة ترامب قيودا عليه، وهو برنامج يمنح القادمين إلى الولايات المتحدة في طفولتهم بشكل غير نظامي، وضعا قانونيا مؤقتا. وبهذا الأمر التنفيذي يدعو بايدن الكونغرس إلى منح وضع مستقر ودائم ومسار للحصول على الجنسية لقرابة مليون شاب غير مسجل، حمتهم إدارة أوباما من الترحيل.

12 - إنهاء الحظر على القادمين من دول ذات أغلبية مسلمة، الذي فرضته إدارة ترامب عام 2017، على السفر والهجرة إلى الولايات المتحدة من سوريا وإيران والعراق والسودان وليبيا والصومال واليمن، قبل إضافة إريتريا ونيجيريا وميانمار وقيرغيزستان وتنزانيا عام 2020.

13 - تغيير أولويات عمليات توقيف المهاجرين التي حددها ترامب لإدارة "الهجرة والجمارك (ICE)"، وسيؤدي هذا الأمر التنفيذي إلى إبطال التغييرات التي أجراها ترامب في الأسبوع الأول من رئاسته عام 2017، بفرض قيود صارمة على الهجرة الداخلية.

14 - وقف بناء الجدار الحدودي مع المكسيك، وإلغاء إعلان الطوارئ الذي استخدمته إدارة ترامب لتمويله.

15 - حماية مجموعة من مواطني ليبيريا المقيمين في الولايات المتحدة لسنوات عديدة من الترحيل، والسماح لهم بالبقاء مدة أطول، وسيتم تمديد قرار ترحيلهم سنة إضافية حتى 30 جوان 2022.

في نفس السياق