لمحابهة كورونا.. منع الجولان بين الولايات وايقاف الدروس بالمدارس الابتدائية والاعدادية والمعاهد والجامعات

نشر من طرف هاجر عبيدي في الخميس 29 أكتوبر 2020 - 08:56
اخر تاريخ تحديث السبت 28 نوفمبر 2020 - 06:27

 

إلتأمت يوم امس الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا وإستمعت الى عرض تقدم به كل من أعضاء اللجنة العلمية و وزير الإقتصاد و وزيرالتربية و وزير التعليم العالي و وزير الشؤون الإجتماعية و بعد التداول و نظرا لدقة الوضع الصحي و الإقتصادي و الإجتماعي و تحسبا لمزيد تدهور الأوضاع على مختلف المستويات خاصة أمام إرتفاع نسق العدوى بفيروس كورونا ومحافظة على تماسك المنظومة الصحية قرر رئيس الحكومة دعوة كافة الولاة لإعلان حظر الجولان بكافة الجهات وذلك من الإثنين إلى الجمعة من الساعة الثامنة ليلا الى الساعة الخامسة صباحا ويومي السبت و الأحد من الساعة السابعة مساء إلى الساعة الخامسة صباحا.

كما تقرر منع التنقل بين الولايات إلا لضرورة العمل و الحالات الإستثنائية التي يمكن تبريرها و الطلبة اضافة الى غلق المقاهي و المطاعم بداية من الساعة الرابعة مساءً مع إحترام طاقة الإستيعاب المحددة ب 30% في الفضاءات المغلقة و 50% من الفضاءات المفتوحة و تنظيم حملات مراقبة يومية مكثفة على مستوى كافة المعتمديات و الغلق الفوري لكل من يخالف هذه الإجراءات.

وتقرر تعليق الدروس بالمدارس الإبتدائية و الإعدادية و المعاهد بداية من يوم الأربعاء 28 أكتوبر بعد إنتهاء الدروس الى غاية يوم الاحد 8 نوفمبر على أن تخصص هذه العطلة لتعقيم كافة المؤسسات التربوية.

كما تقرر إيقاف الدروس الحضورية في الجامعات العمومية و الخاصة لمدة اسبوعين و إعتماد نظام التواصل البيداغوحي عن بعد مع وضع الإمكانيات اللوجستية للجامعات على ذمة الطلبة الذين لا تتوفر لديهم التجهيزات الضرورية مع عدم غلق المبيتات الجامعية

وتقرر منع كافة التظاهرات العامة والخاصة بجميع أشكالها إنطلاقا من يوم الجمعة 30 اكتوبر الى غاية الاحد 15 نوفمبر2020 ومنع كافة التجمعات التي تتجاوز 4 أشخاص في الأماكن العمومية بإستثناء وسائل النقل الى جانب تعليق إرتياد دور العبادة الى غاية 15 نوفمبر 2020 ومواصلة العمل بالتوقيت الإداري الاستثنائي إلى غاية 15 نوفمبر.

وقد تقرر إستثناء كل المشتريات المتعلقة بمجابهة كورونا من الأمر المنظم للصفقات العمومية و تكليف لجنة خاصة بوزارة الدفاع الوطني يرأسها المدير العام للصحة العسكرية بالإشراف على هذا الملف الى جانب التشديد على ضرورة الالتزام بالتباعد و إرتداء الكمامات والتأكيد على مواصلة الإجراءات الردعية لكل المخالفين.

في نفس السياق