معتصمو "حقل الدولاب" يهدّدون بحرق مقر شركة "سيريبت" وحقل الدولاب

نشر من طرف الشاهد في الخميس 14 جانفي 2021 - 19:43
اخر تاريخ تحديث الخميس 4 مارس 2021 - 14:00

هدّد، اليوم الخميس، معتصمو "حقل الدولاب" الواقع على حدود معتمديتي العيون وسبيطلة من ولاية القصرين، بإحراق مقرّ شركة البحث عن النفط واستغلاله بالبلاد التونسية "سيريبت" المستغلة للحقل، احتجاجا على سياسة المماطلة والتسويف التي تنتهجها الدولة تجاههم وعدم استجابتها لمطالبهم المتعلقة بالانتداب المباشر في الشركة ومساهمتها الجدية في تنمية المناطق المتاخمة.

وأضاف، الناطق الرسمي باسم اعتصام الدولاب "محمد رؤوف خضراوي"، في تصريح لـ(وات)، أن ذلك يأتي، كذلك، احتجاجا على "التهم الكيدية والملاحقات الأمنية ضدّ عدد من المعتصمين، إلى جانب وفاة زميلهم جراء حادث سير تعرض له عندما كان بصدد جلب الأكل لهم"، على حد قوله.

وذكر ذات المتحدث، أن معتصمي الدولاب أقدموا عشية اليوم، في حركة تصعيدية على إحراق العجلات المطاطية بمحيط المنشأة النفطية "سيريبت"، مشيرا إلى أنه في صورة "عدم الاستجابة إلى مطالبهم وتواصل سياسية اللامبالاة تجاههم وعدم الإفراج على زملائهم فإنهم سيقومون بإحراق الشركة وحقل الدولاب"، حسب تعبيره.

يذكر أن عددا من العاطلين عن العمل من مختلف المستويات التعليمية من متساكني المناطق المتاخمة لشركة "سيريبت" تحت اسم "تنسيقية الدولاب"، اعتصموا منذ شهرين أمام هذه المنشأة البترولية المنتصبة بحقل الدولاب منذ سنة 1969، وعمدوا في عدة مناسبات، إلى غلقها وتعطيل العمل بها في سبيل الضغط من أجل الاستجابة إلى مطالبهم.

 

وات

في نفس السياق