منظمة الأطباء الشبان: مجموعة حاملة لأسلحة بيضاء هاجمت استعجالي الرابطة دون تدخل الحراسة والأمن

نشر من طرف الشاهد في الأحد 25 أكتوبر 2020 - 14:32
اخر تاريخ تحديث الإثنين 23 نوفمبر 2020 - 16:59

أفادت المنظمة التونسية للأطباء الشبان اليوم الأحد 25 أكتوبر 2020، في بلاغ لها، بأنه "إثر عدم استجابة مريض للإنعاش الذي قام به الأطباء والممرضون، في الليلة الفاصلة بين 23 و24 أكتوبر 2020 تعمدت مجموعة من الأفراد اقتحام قسم استعجالي الرابطة بباب سعدون بالسكاكين وترويع المرضى وتهشيم آليات غرفة الإنعاش والاعتداء على الإطار الطبي وشبه الطبي، مما تسبب لطبيب مقيم بالقسم في أضرار جسدية فادحة.

وذكر البيان أنّ الاعتداء تسبب لطبيب مقيم بقسم الاستعجالي في أضرار جسدية فادحة، كذلك الأمر بالنسبة إلى ممرضة.

 وأشارت المنظمة إلى عدم تدخل أعوان الحراسة خلال حدوث هذا الاعتداء على استعجالي الرابطة، حيث لم يستطيعوا التصدي للمجموعة المتكونة من عدد كبير والحاملة لأسلحة بيضاء وفي "غياب الأمن بنقطة حساسة كاستعجالي الرابطة".

ودعت المنظمة وزارة الصحة إلى تحمل مسؤولياتها في تأمين أقسام الاستعجالي خاصة في الظروف الحالية، وذلك بتأمين ما يكفي من الإمكانيات البشرية والمادية، وبالتنسيق مع مصالح وزارة الداخلية من أجل ضمان سلاسة الخدمة الاستعجالية وحماية الإطار الطبي وشبه الطبي والعملة من الاعتداءات.

في نفس السياق