منور الصغيّر (اتحاد الفلاحين) لـ"الشاهد": دعوة غرفة تجار اللحوم إلى توريد اللحوم الحمراء خدمة للوبي التوريد ودعم للفلاح الأجنبي

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الأربعاء 18 نوفمبر 2020 - 16:03
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 19 جانفي 2021 - 19:50

قال مدير وحدة الإنتاج الحيواني بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري منور الصغيّر في تصريح لموقع "الشاهد" إن الدعوة إلى توريد اللحوم الحمراء تخدم لوبي التوريد الذي يبحث عن الربح السريع والسهل، وتدعم الفلاح الأجنبي بدل الفلاح التونسي.

وأشار الصغير إلى وجود ركود على مستوى بيع العجول والأغنام بعد تراجع الأسعار بنسبة 30 بالمائة.

واستغرب الصغيّر من دعوة الغرفة النقابية الوطنية لتجار اللحوم بالجملة إلى الترخيص للشركات بتوريد كميات محدودة من لحوم الأبقار معتبرا هذه الدعوة تأتي خدمة للوبي التوريد في ظلّ صعوبات جمّة يعيشها مربّو الماشية في تونس.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الغرفة النقابية الوطنية لتجار اللحوم بالجملة، التابعة لاتحاد الأعراف، دعت في بيان اليوم الأربعاء إلى توريد كميات محدودة من اللحوم الحمراء من الخارج، مبيّنة أن الإنتاج المحلي للحوم الأبقار غير كاف ولا يغطي حاجيات استهلاك المواطنين.

وأفاد الصغير بأنّ هنالك تراجع كبير في أسعار اللحوم حيث يقدّر كلغ لحم العلوش في جهة الساحل وسيدي بوزيد بـ22 دينارا بينما يقدّر لحم "البقري" بـ23 دينار، مستغربا من ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء في العاصمة دون غيرها.

وبيّن أنّ الركود الذي يعرفه القطاع سببه تدهور القدرة الشرائية للمواطن والإغلاق شبه الكلي للمطاعم والنزل وتوقّف الأسواق، مشيرا إلى أن أسعار اللحوم المستوردة يتم بيعها في الأسواق التونسية بنفس سعر اللحوم الحمراء المحلية.

وأشار الصغيّر إلى المشاكل التي يعاني منها الفلاحون في ظلّ ارتفاع أسعار الشعير وعديد المنتجات الأخرى، مؤكّدا أن الإضراب الذي ينفذه العمّال في ميناء قابس تسبب في عدم انتفاع السوق بشحنتي شعير علفي، على متن باخرتين راسيتين هناك.

في نفس السياق