نصاف بن علية: أقل من 10 بالمائة من التونسيّين فقط يطبقون الإجراءات الصحية الوقائية

نشر من طرف نور الدريدي في الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:31
اخر تاريخ تحديث السبت 31 أكتوبر 2020 - 22:42

 

أكَدت مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية على أهمية الالتزام بكل الإجراءات الصحية توقيّا من انتشار عدوى فيروس كورونا.

وخلال استضافتها في برنامج ''تونس اليوم''، أمس الثلاثاء، أضافت بن علية أن تونس وصلت إلى هذه المرحلة الخطيرة جرّاء عدم احترام إجراءات الوقاية مشيرة إلى أنّ أقل من 10 بالمائة فقط يطبقون البروتوكولات الصحية الوقائية بارتداء الكمامات الواقية خاصّة.

وأفادت أنّ انتقال العدوى يعود بالأساس إلى التجمّعات التي تقام في الليل مؤكّدة أنّ الالتزام بالإجراءات الصحية يجنب تونس العودة إلى تطبيق الحجر الصحي الشامل ويحدّ من عدد الوفيات ووجهت نداء لكلّ التونسيّين قائلة ''اليد في اليد انقلصوا من انتشار الوباء''.

كمَا حذرت من تسارع انتشار الفيروس في الأماكن المغلقة، مؤكدة أن لجان وزارة الصحة والصحة العسكرية يعملُون بجدّ بهدف تطويق الوباء وشددت بن عليه أنه على الجميع الالتزام بإجراءات الوقاية على غرار ارتداء الكمامات وغسل اليدين بالصابون واستعمال الجلّ المطهّر للمساعدة على تقليص عدد الإصابات بكوفيد-19.

في نفس السياق