نقابة الثانوي تصعّد: “لن يكون هناك عودة مدرسيّة إلاّ بسد الشغورات”..

نشر من طرف الشاهد في الخميس 13 أوت 2020 - 19:10
اخر تاريخ تحديث الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 15:45

قال الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعلیم الثانوي فخري السمیطي إنه لا يمكن أن يكون ھناك عودة مدرسیة مالا يكن ھناك انتداب في التعلیم الثانوي لأن "النقص كبیر" في عدد المدرسین، مضیفا: “بالتالي لا يمكن عملیا الانطلاق في العودة المدرسیة في كثیر من الاقسام.”

وأوضح السمیطي في تصريح إعلامي أن “ھناك ما يعادل 5 الاف شغور تام بالنسبة لمدرسي التعلیم الثانوي، وفق ما أفادت به وزارة التربیة، رغم الاكتظاظ في الأقسام إضافة إلى اثقال كاھل الاساتذة بساعات اضافیة وھو ما يشیر إلى أن الشغورات تناھز الـ7 الاف، حسب تقديرات جامعة الثانوي.”

وأشار السمیطي إلى أن قاعدة الأساتذة النواب في حدود 8 آلاف بینما وزارة التربیة تتحدث عن 15 الف مسجّل بالقائمة بین 2008 و2016 ،مضیفا: “الاشكال أن الجمیع مقر بضرورة الانتداب، بالنسبة لنا الوزارة اعلمتنا بأنھا بصدد البحث في الموضوع مع كل من رئاسة الحكومة ووزارة المالیة.. ونحن كجامعة تعلیم ثانوي قدمنا طرحنا في علاقة بالانتداب حیث اقترحنا جدولة الاساتذة النواب وبرمجة تسوية وضعیتھم في السنوات القادمة على ان لا تتجاوز 4 دفوعات.”

واعتبر السمیطي أن رئاسة الحكومة تتعامل مع الملف بكثیر من “الاستھانة وعدم تقدير خطورة الوضع”، قائلا: “لذلك الرسالة واضحة منا ومفادھا أن لا صمت ولا قبول ببقاء الوضع على ما ھو علیه لذلك الجمیع سیضغط لانھاء المعاناة.. ومن المنتظر ان تضع الجامعة في جدولتھا التحرك من أجل الانتداب وسد الشغورات.. كما أن الاساتذة النواب سیواصلون تحركاتھم.. ولن نقبل بظروف تشغیل ھش ونحن نعمل مع الوزارة على ان لا تنطلق السنة الا وجمیع الاقسام بھا اساتذة ونعمل أيضا مع الاساتذة النواب لحل ازمتھم.”

في نفس السياق