وزارة الصحة تسحب 18 دولة من القائمة الخضراء للبلدان ذات الانتشار الضعيف لفيروس كورونا

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 12 أوت 2020 - 19:14
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 10:36

قامت وزارة الصحة بسحب 18 دولة من القائمة الخضراء للدول ذات الانتشار الضعيف لفيروس كورونا وفق التحيين الجديد لتصنيف الدول بناء على مستوى الخطر الوبائي لفيروس كورونا، والذي نشرته الوزارة مساء اليوم الأربعاء.
وشملت عملية السحب بالخصوص كل من فرنسا والنمسا وموناكو والدنمارك وهولندا والمملكة المتحدة وجيبوتي والتشاد وكوبا ومالطا ولوكسبورغ، وهي بلدان تم ادراحها ضمن القائمة البرتقالية ليكون على المسافرين القادمين منها الاستظهار بتحليل مخبري "بي سي ار" PCR قبل 72 ساعة من تاريخ السفر على ان لايتجاوز 120 ساعة عند الوصول الى تونس مع ضرورة الالتزام بالحجر الصحي الذاتي.
وتم، في المقابل، ادراج الصين وسيرلنكا وغرينادا وجمهورية افريقيا الوسطى في القائمة الخضراء للدول التي تمكنت من السيطرة على الوباء، بعد ان كانت في القائمة البرتقالية، حسب ذات التصنيف.
وفي المجموع فقد شهد العدد الجملي للبلدان ضمن هذه القائمة الخضراء تراجعا ليبلغ 61 دولة مقابل 78 في التحيين الصادر عن الوزارة يوم 30 جويلية.
وشهدت القائمة البرتقالية للدول وفق التحيين الجديد الذي يعده المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة، حسب مواصفات ومؤشرات علمية معتمدة على المستوى العالمي، استقرارا نسبيا في عدد الدول حيث بلغ عددها 45 بلدا مقابل 43 في التحيين السابق.
وحافظت كل من ايطاليا والمانيا على موقعهما في القائمة الخضراء مع العلم أن الأردن هو البلد العربي الوحيد المدرج حاليا ضمن القائمة الخضراء.
يذكر أن اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا كانت قد حددت 3 تصنيفات للدول (خضراء وبرتقالية وحمراء). ولم تشترط وزارة الصحة، بعد فتح الحدود في 27 جوان الماضي، على القادمين من بلدان مصنفة "خضراء" ذات الانتشار الضعيف للوباء، الاستظهار بتحليل مخبري سلبي أو إخضاعهم إلى الحجر الصحي.
في المقابل، تلزم وزارة الصحة القادمين من مناطق "برتقالية" بالاستظهار بنتائج تحاليل مخبرية سلبية على ألا تتجاوز مدة اجرائه 72 ساعة كأقصى تقدير من تاريخ انطلاق الرحلة، مع إبقائهم لفترة 7 أيام في الحجر الذاتي عند خلوهم من أية أعراض، أو إبقائهم لفترة 14 يوما إذا تبين وجود أعراض لديهم. ويتم تحميل القادمين من مناطق "برتقالية" مصاريف إجراء التحليل إذا طلبوا رفع الحجر باليوم السابع، وكذلك في حال قدموا إلى تونس الاستظهار بالتحليل المخبري لتقصي فيروس كورونا المستجد.
ويتم في المقابل إلزام القادمين من مناطق "حمراء" بالاستظهار بتحليل مخبري سلبي مع إخضاعهم إلى إجراء الحجر الصحي الإجباري في مراكز تحددها لجنة الحجر طيلة 7 أيام على نفقاتهم الخاصة، وإذا بينت التحاليل المخبرية بين اليوم الخامس واليوم السابع خلوهم من الفيروس، تليها فترة أخرى بسبعة أيام يقضونها في الحجر الصحي الذاتي.

في نفس السياق

كورونا.. حالة وفاة كل 16 ثانية

 

- الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 08:08