أغلبها لن يفيدك في شيء.. لا تبذّري أموالك في شراء هذه المستحضرات

نشر من طرف نور الدريدي في الجمعة 8 ماي 2020 - 13:53
اخر تاريخ تحديث الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 16:41

تخصص فئة كبيرة من النساء مئات الدنانير لشراء مستحضرات تجميلية تظنين أنها ستأتي بمفعول سحري بسبب ثمنها الباهظ ، لكن يتبيّن بعد ذلك أن بعضها لن يفيد في شيء ولا يستحق إنفاق فلس واحد في اقتنائه.

 

الكريمات الليلية

ليست كريمات الوجه الليلية عديمة الفائدة تماماً. غالبًا ما تحتوي على مكونات مثل مادة الريتينول التي لا “تقوم بتأثيرها” في وضح النهار بسبب أشعة الشمس. ومع ذلك، يقول أطباء الجلد إن الكريمات الليلية باهظة الثمن وليس هناك حاجة لشرائها إذا كنتِ تعتنين ببشرتك خلال النهار.

 

شرائط المسام لإزالة الرؤوس السوداء

تظهر الرؤوس السوداء بسبب تراكم البكتيريا وإفرازات الجلد الزائدة في قاعدة بصيلات الشعر على مستوى الجلد. لكن شرائط المسام لا تزيل سوى الأوساخ السطحية فقط، وتؤذي الجلد عن طريق إزالة الطبقة الواقية منه، كما أنها لا تساعد على التخلص من حب الشباب. ولهذا السبب من الأفضل الاكتفاء بشراء جيل منظف للوجه ذي جود عالية يحتوي على حمض الساليسيليك بدلاً من تلك الشرائط.

 

كريمات العناية بالرقبة

يتميز جلد الرقبة برقته وحساسيته المفرطة، لذلك يحتاج إلى الترطيب بشكل منتظم. لكن هذا لا يعني بالضرورة وجوب شراء كريم خاص بالرقبة، حيث إن كريم الترطيب النهاري المعتاد للوجه يفي بالغرض. يكفي أن تضعي الكريم على رقبتك وتدلكي المنطقة بحركات خفيفة من الأسفل إلى الأعلى.

 

بخاخات الوجه

وفقًا للإعلانات، تساعد بخاخات الوجه في الحفاظ على ترطيب البشرة خلال النهار وإعطاء الشعور بالنضارة. لكن أطباء الجلد لهم رأي مخالف: إذ تتبخر رطوبة الجلد مع تبخر الماء الذي تحتويه هذه البخاخات، مما قد يؤدي إلى الجفاف. لا تعطي البخاخات ذات المكونات المرطبة الترطيب المرجو منها، كما أن الأسعار المرتفعة لمثل هذه البخاخات يجعل شراءها تبذيراً وغير مجد على الإطلاق.

 

مناديل إزالة اللمعة

مناديل إزالة اللمعة عبارة عن قطع رقيقة من الورق، تمتص الزيوت الزائدة على الجلد. يمكن أن تعطي المناديل أو المناشف العادية نفس التأثير، باستثناء أن البقع الزيتية لن تكون مرئية عليها.

 

مثبتات الشعر الحرارية

تمنع مثبتات الشعر الحرارية التبخر المفرط لرطوبة الشعر الذي تسببه درجات الحرارة المرتفعة. والعنصر المسؤول عن هذا التأثير الوقائي في الغالب هو السيليكون. يتواجد السيليكون في تكوين العديد من منتجات الشعر، بما في ذلك بخاخات التصفيف العادية وزيوت العناية بالشعر. ولهذا السبب، إذا كنت تتوفرين على بعض من هذه الفئة الأخيرة، فلا داعي لاقتناء مستحضرات تجميل خاصة بالحماية الحرارية.

 

واقيات الشمس بعامل حماية يزيد على 50

قد يبدو أن الكريمات ذات عامل الحماية 100 تحمي البشرة 3 مرات أفضل من الكريمات ذات عامل الحماية 30. ومع ذلك، فالنوع الأول يسمح بمرور 1٪ من الأشعة فوق البنفسجية بينما يسمح النوع الثاني بمرور 3٪ منها. بالإضافة إلى ذلك، يمنحك واقي الشمس الذي يحتوي على عامل حماية بدرجة أعلى شعوراً زائفاً بالحماية الكاملة، وهو ما قد يشجعك على قضاء وقت أطول مما هو مسموح به تحت الشمس. وبالتالي، فإن الخيار الأمثل، هو واقيات الشمس ذات معامل حماية يتراوح بين 15 إلى 50.

 

الطبقة العلوية لطلاء الأظافر

تعتمد مدة بقاء طلاء الأظافر بشكل أساسي على طلاء الأظافر نفسه، وليس على وجود طبقة إضافية خاصة من عدمه. ولهذا السبب، فقد يكون من تخيب آمالك إن كنت تتوقعين الحصول على جودة طلاء الأظافر، تماثل تلك التي تحصلين عليها عند الذهاب إلى مراكز التجميل، بخلاف ما يدعيه مصنعو الطبقة العلوية الواقية لطلاء الأظافر. إن التصرف الأكثر حكمة حتى لا تبذري أموالِك، هو أن تكتفي بشراء طلاء أظافر ذي نوعية جيدة وحسب.

المصدر: مواقع

في نفس السياق