إعلان نتائج تحاليل كورونا علنا.. هيئة حماية المعطيات الشخصية تعتبره خرقا للقانون

نشر من طرف هاجر عبيدي في الأربعاء 13 جانفي 2021 - 14:05
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 26 جانفي 2021 - 02:59

اعربت الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية عن أسفها لما قام به ممرض من الهلال الأحمر بجندوبة من إشهار معطيات شخصية متعلقة بالصحة بمضخم الصوت.

كما اعتبرت في بيان لها ان ما قام به هذا الشخص خرق واضح لمقتضيات القانون الحامي للمعطيات الشخصية الذي يعاقب الفعل المرتكب جزائيا ويرجع إلى وكيل الجمهورية المختص ترابيا اخذ التدابير اللازمة لمعاقبة المخالف والمؤسسة التي ينتمي إليها.

كما دعت الهيئة المواطنين الكف عن نشر هذه الوقائع وتوسيع مجموعة الأشخاص المطلعين عليها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتجدر الاشارة إلى انه تم تداول مقطع فيديو على شبكات التواصل يثبت عملية الاعلان عن نتائج تحاليل كورونا على الملأ عبر مضخم صوت.

وكان الرجل الذي ظهر بالفيديو قد أوضح بانه أستاذ اقتصاد وناشط في المجتمع المدني وهو أصيل معتمدية غار الدماء من ولاية جندوبة، كما بين أنّه أراد تقديم المساعدة فقط، بعد التنسيق مع الإطارات الطبية وشبه الطبية والاتفاق مع كلّ المشاركين على غرار الهلال الأحمر والكشافة التونسية.

وأضاف أنّه تم الاتفاق عن الإعلان عن النتائج السلبية فقط، مؤكدا أنّه لم يتم الإعلان عن النتائج الايجابية، حيث تكفل الأطباء بالإعلان عن النتائج الطبية بطريقة سرية تراعي احترام المعطيات الشخصية.

وأكّد محمد مازني أنّه تم اعتماد هذه الطريقة أوّلا بسبب تزايد عدد المواطنين الراغبين في إجراء الاختبار المجاني وتزاحمهم أمام الخيمة المعدة لإجراء اختبارات فيروس كورونا، ثانيا بسبب تجمهر المواطنين الذي قاموا بالإختبار السريع، في مكان واحد غير مكترثين بالإجراءات الوقائية.

في نفس السياق