إيقاف مديرة إذاعة المنستير ومنشطين عن العمل.. الإذاعة التونسية: الدعاية لحكم عسكري خروج عن مدنية الدولة

قالت الإدارة العامة للإذاعة التونسية، في بلاغ مساء اليوم، إنّها قررت إيقاف مديرة إذاعة المنستير، ومسؤول البرمجة ومنشط ومنشطة، عن العمل إلى حين استكمال التحقيق.

يأتي ذلك، إثر تطرق منشط برنامج «الرأي والرأي المخالف» ومنشطته، في إذاعة المنستير، اليوم الثلاثاء، إلى إمكانية تدخل الجيش الوطني لفض الاعتصامات، وتطور النقاش إلى حدّ الدعوة إلى تدخل عسكري اعتمادا على تجارب مقارنة.

وعللت إذارة الإذاعة قرارها "باعتبار الإذاعة التونسية مرفقا عموميا تنصّ مدونة السلوك فيها وميثاق تحريره على الدفاع عن مدنية الدولة التونسية واحترام قيم الجمهورية".

وشدّد البلاغ على أن ما حصل يعدّ "خروجا عن خط تحرير مؤسسة الإذاعة التونسية ومواثيق العمل بها".

واشار البلاغ إلى أنّ الإدارة العامة للإذاعة التونسية شكلت لجنة داخلية من الإدارة المركزية تتولى التحقيق فيما حصل وكشف خلفياته وبعدها سيتمّ اتخاذ القرارات الضرورية في هذا المجال وفقا لما تنصّ عليه مدونة السلوك في الإذاعة التونسية وميثاقها التحريري.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي، هذا اليوم، انتقادات واسعة لسابقة الدعوة إلى الحكم العسكري في مرفق إعلامي عمومي، ودعا أغلب الناشطين إلى اتخاذ قرارات ردعية لمعاقبة مرتكبي هذا "الانحراف" المهني.

في نفس السياق