استقبل الجميع.. هل يختار المشيشي طريق التجميع والوحدة الوطنية؟

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الجمعة 7 أوت 2020 - 13:55
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 18:34

استقبل هشام المشيشي رئيس الحكومة المكلف اليوم الجمعة بدار الضيافة بقرطاج بداية من الساعة العاشرة صباحا، لقاء مع رؤساء الحكومات السابقين حمادي الجبالي وعلي العريض والحبيب الصيد ويوسف الشاهد.
ويعقد هشام مشيشي بعد ظهر نفس اليوم لقاءين مع رئيسي الجمهورية السابقين فؤاد المبزع ومحمد الناصر. وتجدر الإشارة إلى أنه تم توجيه الدعوة أيضا إلى الرئيس الأسبق محمد المنصف المرزوقي إلا أن وجوده خارج البلاد حال دون تلبيته الدعوة.
وتندرج هذه اللقاءات في إطار اطلاع رئيس الحكومة المكلف على وجهات نظر رؤساء الجمهورية ورؤساء الحكومات السابقين وتقيمهم للوضع السياسي والاجتماعي والاقتصادي بالبلاد وكذلك رؤيتهم للمرحلة القادمة.
ويبدو أن المشيشي يتجه للقاء أكثر عدد ممكن من الأطراف السياسية والنقابية والشخصيات التي تحملت مناصب سياسية بعد الثورة وحتى قبلها.
وكان المشيشي قد التقى بأغلب الكتل البرلمانية وبعديد النواب المستقلين والمنظمات الوطنية والنقابية وأكاديميين ومسؤولين سابقين.
وفي ظل تباين مواقف عديد الأطراف حول شكل الحكومة القادمة ومكوناتها، فإن المشيشي أمام فرصة حقيقية من أجل تشكيل حكومة تجمع أكبر عدد ممكن من الكتل السياسية والاجتماعية حولها.

في نفس السياق

فاكر الشويخي يلتحق بالكتلة الوطنية

 

- الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 14:47

المرزوقي يؤكد رفضه لعقوبة الإعدام

 

- الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 11:42