الأمين البوعزيزي: الإمارات تفاخر بمحاولتها العبث باستقرار تونس عبر مرتزقة سياسيين وإعلاميين (فيديو)

نشر من طرف نور الدريدي في الأربعاء 29 جويلية 2020 - 13:12
اخر تاريخ تحديث السبت 15 أوت 2020 - 08:58

قال الباحث التونسي الأمين بوعزيزي خلال مشاركته في برنامج "الاتجاه المعاكس" الذي بثّ على قناة "الجزيرة" مساء أمس الثلاثاء، إنّ "جزء كبير من النخب الإعلامية والثقافية والحزبية والذين يجاهرون بما يسمى العلمانية ومن يحذرون تونس من الأخونة والدعششة، كلهم في حضن الإمارات ، متسائلاً "هل الامارات تعترف ُ بالعلمانية والديمقراطية؟".. بل بالعكس الإمارات تحولت إلى مخلب ضد الديمقراطية في تونس بتجنيدها لمرتزقة لا علاقة لهم بالتنوير ولا بالديمقراطية.. هم موجودون فقط لإفساد الانتقال الديمقراطي في تونس".

وأضاف "لكل من يتّهمني بأنني أدافع عن حركة النهضة.. أقول إن المعروف عني أنني مناضل قومي ونقدي للإسلاميين واضح، جرّبنا الاستبداد العلماني لمدة ربع قرن دون الإسلاميين فانتهت الطبقة السياسية إلى الفاشيّة.. بالتالي دفاعنا عن الديمقراطية هو رفضنا للفاشية القديمة أو أيّ فاشية قادمة باسم الدين أو الوطنية أو الخبز".

وتابع البوعزيزي "حديث رئيس الجمهورية قيس سعيد عن المؤامرات الخارجية لم يأت من بفراغ.. إذ أن الإمارات تفاخر بإطاحتها للثورات وتواصل الأمر في تونس عبر المتنفذّين والمتحكّمين في الإعلام الذين يمتلكون منابر إعلامية لتصوير تونس على أنّها جحيم، هم يريدون لتونس الحرب الأهلية والتناحر السياسي والفتنة ليشغلوا الجميع عن مطالب الشّعب الذي اختار من يمثله عبر صناديق الاقتراع".

https://www.youtube.com/watch?v=1nEoEdnlXKA&fbclid=IwAR3u8zjcKhG7fh0iN-q-VBGx8x01iPBH547rXwQ4FNOE_t5sRUWxn6-Z1_k

 

في نفس السياق