الأولويات الوطنية وتجاوز التجاذبات محور لقاء الغنوشي بالطبوبي

نشر من طرف الشاهد في الخميس 22 أكتوبر 2020 - 12:36
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 01:14

استقبل رئيس البرلمان راشد الغنوشي صباح اليوم الخميس 22 أكتوبر 2020، نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي.

وأفاد بلاغ عن مجلس نواب الشعب، بأنّه تمّ خلال اللقاء الحديث عن الأوضاع العامّة في البلاد وما تحتاجهُ من تضافرٍ لجهود مختلف الأطراف الوطنيّة للتفاعل الإيجابي والسّريع مع تفاقم الجائحة الوبائيّة وما تُشكّله من خطرٍ حقيقي على حياة المواطنين، إضافة إلى ما تُلقي به من ظلالٍ سلبيّةٍ على النواحي الاقتصاديّة والاجتماعيّة.

وشدّد نور الدين الطبوبي على أهميّة التوجّه إلى الأولويّات الوطنيّة العاجلة والابتعاد عن مظاهر التوتّر والتجاذبات والاستماع الجيّد لنبض الشارع التونسي الذي بات موسوما بتعبيرات القلق والحيرة على حاضر البلاد ومستقبلها، وفق المصدر نفسه.

كما أعرب الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل عن التطلّع لقيام مجلس نواب الشعب بدوره التشريعي والرقابي على أفضل وجه بجعل الملفات الوطنيّة الكبرى محلّ الاهتمام الأوّل وبعيدا عن كل المناكفات، مؤكّدا أنّه برغم كلّ شيء فإنّ حدا أدنى من الحكمة والتعقّل يبقى دائما موجودا لإيجاد حلول للمحطات الصعبة التي تعيشها بلادنا وهذا ما يجعل المستقبل يكون أفضل.

من حانبه أكّد رئيس مجلس نواب الشعب دعمه لكلّ المبادرات التي تدعم نهج التوافق والتشاركيّة في إطار تغليب المصلحة الوطنيّة واحترام شرعيّة مؤسّسات الحكم، مُشدّدا على استعداد المجلس للقيام بدوره التشريعي والرقابي بما يُعزّز حظوظ الفئات المستضعفة والجهات المهمّشة ويُثري منظومة القوانين الاجتماعيّة.

وذكّر رئيس مجلس نواب الشعب بالقوانين الهامة التي صدرت عن المجلس في الدورة الماضية مثل قانون الاقتصاد التضامني والاجتماعي وقانون التمويل التشاركي وقانون الانتداب في الوظيفة العموميّة لمن طالت بطالتهم، واستعرض توجّهات تشريعيّة للدورة الجديدة ستدعم نفس الخيارات.

وأعرب رئيس مجلس نواب الشعب عن دعمه لنهج التوافقات وثقافة العيش المشترك بديلا عن سلوك التنافي والصراعات الجانبيّة.

في نفس السياق