الإعلامي الأردني ياسر أو هلالة: الإمارات تردّ على هزائم مشروعها العسكري في ‫ليبيا بفتنة في تونس وشيطنة للغنوشي

نشر من طرف لطفي حيدوري في الثلاثاء 19 ماي 2020 - 21:53
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 27 ماي 2020 - 23:31

‏قال الإعلامي الأردني ياسر أبو هلالة في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك إنّ الهزائم التي تلقاها مشروع الإمارات في ‫ليبيا عسكريا يُردّ عليه سياسيا في تونس من خلال حملة منسقة منظمة لإفشال الدولة وتحطيم نموذج التحول الديمقراطي الوحيد في العالم العربي.

واعتبر أنّ سبب الهجمة على تونس هو أنها "أثبتت أن الديموقراطية يمكن أن تشتغل في بلد عربي".

ويرى أبو هلالة أنّ هذه الحملة تقوم على إحداث "الوقيعة بين الرئاسة ومجلس النواب وشيطنة حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي".

وأشار الإعلامي الأردني إلى أنّ هذه الحملة تنفّذ عبر "هجمة تتم من خلال اتباع المشروع الإماراتي في تونس والأذرع الإعلامية والمؤثرين التابعين له في العالم العربي . وليس آخرها الافتراءات حول ثروة راشد الغنوشي، مع أنه عاش مطاردا منفيا وعاد إلى حياة الطبقة الوسطى التي خرج منها".

وتابع أبو هلالة: "كل مواطن في تونس يدرك حجم هذه الكذبة، فهي البلد العربي الديموقراطي الوحيد الذي يكشف المسؤول فيه عن ممتلكاته (ولا أقول ثروات!) ويوجد فيه إعلام لا يسبح بحمد طويل العمر". وسخر ياسر أبو هلالة مما تروّجه شبكات الدعاية المضادة الإماراتية قائلا: "طائرة خاصة، أين يخبئها؟".

أبو هلالة

 

في نفس السياق