"الجعة حلال والقهوة حرام".. حانات العاصمة والمطاعم السياحية مستثناة من قرارات التوقي من كورونا

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 14:34
اخر تاريخ تحديث الخميس 22 أكتوبر 2020 - 15:15

احتجّ اليوم الجمعة أصحاب المقاهي والمطاعم ضدّ قرار منع استعمال الكراسي والاقتصار على تقديم المأكولات والمشروبات المحمولة. ونظموا وقفة احتجاجية أمام المسرح البلدي بتونس العاصمة.

وأكّد ممثلون عن المحتجين أنّهم تضرّروا من الإجراءات التي فرضت لمدة 15 يوما من قبل ولاة تونس الكبرى يوم 7 أكتوبر الجاري، وأنّ العديد من المطاعم خيّرت غلق أبوابها نهائيا عوض أن تتكبّد خسائر فادحة.

ويقترح المهنيّون استمرار نشاطهم بنسبة 50 بالمائة من الطاقة العادية لكل محل مع الالتزام بشروط التباعد والوقاية والتركيز على الفضاءات المفتوحة.

وانتقد بعض المحتجين استثناء الحانات والمطاعم السياحية من تطبيق الإجراءات المذكورة، رغم أنّها من المفروض أن تشملهم. ورفع مشاركون في الوقفة الاحتجاجية لافتات تحمل شعار "تونس 2020، الجعة حلال والقهوة حرام".

حانات

وجدير بالذكر أنّ حانات العاصمة ومطاعمها السياحية حافظت أغلبها على استخدام الكراسي والطاولات واستعمال الأواني العادية، وفي محلات مغلقة لكثير من الحالات، بشارع الحبيب بورقيبة بتونس وغيره، وذلك دون رقابة.

وفي المقابل أقفرت المقاهي المجاورة للحانات من روّادها، وانضبط أصحابها لقرار عدم استخدام الكراسي، حيث تعرضت بعض المحلات لعقوبات وقتية.

في نفس السياق