الحبيب خضر يستقيل من رئاسة ديوان مجلس نواب الشعب

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 7 أوت 2020 - 14:25
اخر تاريخ تحديث الخميس 24 سبتمبر 2020 - 18:33

استقال الحبيب خضر رئيس ديوان مجلس نواب الشعب من منصبه، وقال إنّه أنهى عمله اختيارا وبالتنسيق مع رئيس المجلس.

وقال خضر في تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك إنّه كان طيلة ثمانية أشهر إلى جانب رئيس المجلس "بالنصيحة الصادقة والرأي المخلص لا أبتغي من ذلك إلا الإيفاء بالمسؤولية الموكولة لي ما يجعلني اليوم أستشعر راحة وطمأنينة في دواخل نفسي، فإن كان بدر مني تقصير عن غير قصد فإني أعتذر".

ونشر الحبيب خضر نصّ استقالته التي قدمها أمس الخميس وقبلت بتاريخ اليوم 7 أوت 2020.

وقال في رسالة الاستقالة إلى رئيس المجلس: "كنت طلبت منكم منذ تكليفي أن يكون تولي هذه المسؤولية وجيزا بحكم حرصي بعد ثماني سنوات من العمل النيابي المضني (المجلس التأسيسي، مقرر عام للدستور، والدورة النيابية 2014-2019) على أن أخصص وقتا أكثر لعائلتي وأن أعود بنسق أقوى لمكتب المحاماة. ولولا ما شهدته الدورة العادية المنقضية من توترات متتالية لكنت ربما غادرت قبل الآن، ولكني لم أتربّ على القفز عند اضطراب المركب بل أظلّ إلى جانب الربّان حتى تحقّق الاستقرار".

وأضاف خضر أنّه يرجو أن تكون هذه الفترة من العطلة البرلمانية مناسبة لتصويب الجميع بوصلتهم في اتجاه المصلحة الوطنية والتعالي على الخلافات بحكم الظرف الصعب الذي تمرّ به البلاد، وفق تعبيره.

في نفس السياق