الخبير محمد صالح العياري لـ"الشاهد": تأخير إصدار مرسوم التخفيض في نسبة القسط الاحتياطي الأول تشجيع على التهرب الضريبي

نشر من طرف هاجر عبيدي في الجمعة 22 ماي 2020 - 16:26
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 00:59

انتقد الخبير المحاسب والجامعي المختص في الجباية محمد صالح العياري تأخر إصدار المرسوم المتعلق بالتخفيض في نسبة القسط الاحتياطي الأول والذي هو بصدد الإعداد ويتعلق بالمؤسسات المتضررة من جائحة كورونا.

وبين الخبير أنه سيتم التخفيض بنسبة 50 بالمائة على القسط الاحتياطي الأول الذي يقع دفعه في أجل أقصاه 28 جوان 2020 بالنسبة للأشخاص المعنويين و25 جوان بالنسبة للأشخاص الطبيعيين من 30% إلى 15%.

وبين محمد صالح العياري في تصريح لموقع "الشاهد" أن الغاية من مشروع المرسوم هي تخفيف العبء على المؤسسات المتضررة من جائحة كورونا، ولكن إذا ما تم التأخير في إصدار هذا المرسوم إلى ما بعد الأجل الأقصى لدفع القسط الاحتياطي المشار إليه فإنه سيصبح بمثابة تشجيع على التهرب الضريبي.

وأوضح المتحدث أن المعنيين بسداد القسط الاحتياطي الأول سيمتنعون عن سداد الضريبة المستوجبة بعنوان الأرباح أو المداخيل في انتظار صدور المرسوم للانتفاع بتخفيض 50 بالمائة، لأنه لا يمكن لهم استرجاع المبالغ المدفوعة في حال سداداها في الأجل الأقصى المنصوص عليه بالقانون.

وتابع بأن من يسدد القسط الاحتياطي الأول في أجله القانوني لن ينتفع بتخفيض 50 بالمائة، وأنه إذا تأخر في انتظار صدور المرسوم، فإنّ خطايا التأخير المقدرة بـ 0.75 عن كل شهر، لن تثنيه عن ذك طالما أنه سيتمتع بتخفيض مهم.

ولاحظ المتحدث أنّ وزارة المالية بتقاعسها فهي تشجّع على التهرب الضريبي "الإجباري"، وفق تعبير محمد الصالح العياري.

في نفس السياق