الدبلوماسية التونسية في حالة الوعي تتحول إلى دعابة مسليّة

نشر من طرف الشاهد في السبت 16 ماي 2020 - 22:19
اخر تاريخ تحديث الخميس 29 أكتوبر 2020 - 04:35

سفير تونس لدى واشنطن فيصل قويعة، ينشر مقال مجاملة للمرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن، منافس الرئيس الحالي دونالد ترامب، مرفوقا بصورة ودّية معه وصورة لبايدن مع الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، وذكّر فيه بنصيحة الأخير لبايدن بالترشح للرئاسة.

المقال بصيغة ''النوستالجي'' لا يُفهم إلا في اتجاه واحد؛ الدبلوماسية التونسية تصطف وراء بايدن.

ما دخل تونس في الشؤون الداخلية للدول؟ ومنذ متى يبدي ممثلو البعثات الدبلوماسية بأرائهم من المرشحين؟ ماذا لو فاز ترامب!

 

الغريب، أن الدبلوماسية التونسية، في الوقت الذي تكثف فيه جهودها من أجل دعم مشروع القرار الذي تقترحه مع فرنسا على مجلس الأمن حول ''الهدنة العالمية''، عوضا عن إيجاد تفاهمات، ينشر ممثلها في واشنطن، مقالا في خلفيته رفض لإدارة ترامب التي تعرقل مشروع القرار! وإنما المريب يقولها صراحة...خذوني!

 

تدوينة لنزار غريدقي

 

في نفس السياق