الطبوبي: كلنا زائلون ولن يبقى إلا الاتحاد

نشر من طرف هاجر عبيدي في السبت 4 جويلية 2020 - 12:23
اخر تاريخ تحديث الجمعة 14 أوت 2020 - 09:24

أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نورالدين الطبوبي أن المنظمة الشغيلة هي التي توازن التحركات الاجتماعية والخيارات الوطنية وحتى الخيارات السياسية في البلاد مشيرا الى أن النقابيين ناضجين فكريا وسياسيا وثقافيا وعلى جميع المستويات.

واعتبر أن الهجوم من كل حدب وصوب على الاتحاد مرده توصيات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والجهات المانحة والتحالفات الاقليمية  التي تؤكد انه لا خيار إلا في إضعاف الحركة النقابية التونسية قائلا " كلنا زائلون ولن يبقى إلا الاتحاد".

وقال الطبوبي "نحن نقابيون نفتخر باستثمارنا للقدرات البشرية في التكوين النقابي الاساسي وأنشأنا أكاديمية لتكوين الهياكل الوسطى بالجامعات والاتحادات الجهوية ..ما يميزنا على الآخرين هو ان أقدامنا على الارض ونسير خطوة خطوة وصفة النقابي الحر هو التواضع والصدق في القول والإخلاص في العمل".

كما أكد الطبوبي أن الاتحاد اكبر قوة خير واكبر قوة اقتراح واكبر قوة حجة واقناع مشددا على أن تونس تتسع للجميع وأن الاتحاد ضد التكفير والشيطنة.

واعتبر ان السياسي المحنك هو من له قراءة موضوعية للاستحقاقات القادمة لأنالمعركة اقتصادية واجتماعية ضد الفقر والبطالة كما اشار الى اعتصام الدكاترة والاتحركات الاجتماعية بالقصرين.

في نفس السياق