العلوي: جلسة 3 جوان لن تُعقد لمساءلة الغنوشي وإنّما للنقاش حول الدّيبلوماسية البرلمانية

نشر من طرف نور الدريدي في الجمعة 22 ماي 2020 - 15:50
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 00:09

نفى النائب عن ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي ما نشرته إذاعة "موزاييك" حول إقرار جلسة عاملة لمساءلة رئيس المجلس راشد الغنوشي، مشيرا إلى أن مكتب المجلس قرر تعيين جلسة يوم 3 جوان للتصويت على لائحة الدستوري الحرّ حول الموقف مما يحدث في ليبيا، كما تمت إضافة نقطة ثانية لنفس الجلسة، تتعلّق بالتداول حول الديبلوماسية البرلمانية في علاقة بالوضع في ليبيا، باقتراح من رئيس كتلة قلب تونس اسامة الخليفي.

وكتب العلوي ما يلي :

أنا النائب عبد اللطيف علوي، عضو مكتب المجلس، أكذّب ما نشرته موزاييك، وأصحّح بما يلي: وقع تعيين جلسة يوم 3 جوان للتصويت على لائحة الدستوري الحرّ حول الموقف مما يحدث في ليبيا. وباقتراح من أسامة الخليفي النائب عن قلب تونس، وقع إضافة نقطة ثانية لنفس الجلسة، تتعلّق بالتداول حول الديبلوماسية البرلمانية والجدل القائم حول الاتصال الأخير للسيد رئيس المجلس.

جلسة المساءلة لا تتمّ إلاّ بتقديم طلب معلل ممضى من ثلث النواب على الأقل حسب الفصل 51 من النظام الداخلي.

فإذن ما تقرر هو حوار مع رئاسة المجلس وليس استجابة لطلب الدستوري الحر الذي تريد موزاييك أن تنسب له بطولة وهمية".

يذكر أن مكتب المجلس قرر تحديد يوم 3 جوان جلسة عامة للنظر في لائحة الحزب الدستوري الحر. وإجراء حوار حول الديبلوماسية البرلمانية في علاقة بالوضع في ليبيا.

وفي نهاية الاجتماع أكّد رئيس مجلس نواب الشعب أنّ رئاسة المجلس حرصت على توفير الظروف الملائمة للنواب المعتصمين، مُؤملا أن يتمّ تجاوز أجواء الشحن والتنافي وأن يحتفل الجميع بالعيد بين عائلاتهم.

وجدّد رئيس مجلس نواب الشعب الدعوة إلى التهدئة والحوار وتغليب المصلحة العامة التي تقتضي نبذ المشاحنات والتجاذبات الضيّقة والانتصار إلى قيم الوحدة والتضامن لمُجابهة التداعيات الصعبة التي تمرّ بها بلادنا والعالم نتيجة تفشّي وباء كورونا، مؤكّدا ضرورة الاتجاه الى انعاش الاقتصاد وتركيز مجلس نواب الشعب جهده على المستوى التشريعي وفي اتجاه استكمال إرساء الهيئات الدستوريّة وفي مقدّمتها المحكمة الدستوريّة.

في نفس السياق