العلوي : لن يغفر التاريخ للتيار وللشعب تحالفهما مع أحطّ ماخلقت الساحة السياسية في تونس

نشر من طرف نور الدريدي في الثلاثاء 21 جويلية 2020 - 11:28
اخر تاريخ تحديث الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 17:32

 

اعتبر النائب عن كتلة ائتلاف الكرامة عبد اللطيف العلوي اليوم الثلاثاء 21 جويلية 2020 ان مواقف الأحزاب من المعركة الدائرة كتلة الدستوري الحر التي نعتها بـ "عصابة التّجمّع" ستُشكّل المشهد السّياسيّ لسنوات طويلة قادمة .

وكتب العلوي في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بموقع "فايسبوك" : "مواقف الأحزاب من المعركة مع عصابة التّجمّع هذه المرّة، ستشكّل المشهد السّياسيّ لسنوات طويلة قادمة…لا تستهينوا بذاكرة هذا الشّعب لقد عاقب قبلكم كلّ آكلي الرّوز بالفاكية سواء كان ذلك مباشرة أو من خلف حجاب لأنّهم كانوا السّبب في إعادة بعث الرّوح في جثّة التّجمّع المقبور..".

واضاف" أين الجبهة بكلّ أحزابها وأين النّداء، وأين الجمهوري ؟، وأين التكتّل ؟الذي هرب رئيسه بالمفاتيح، وأين القطب، وأين الآفاق الخارج من نفس القصعة، وأين وأين… ؟ اليوم أيضا سيتحدّد مصير التيار والشعب حسب موقفهما من هذه المعركة…الشّعب التّونسي كالجمل، على قدّ ما يصبر ويحمل، على قدّ ما يهزّ الغيظ حتّى ينتقم! لن يغفر التاريخ للتيار وللشعب تحالفهما مع أنذل وأحطّ ماخلقت الساحة السياسية في تونس، من أجل إحياء معارك الاستبداد، بعد عشر سنوات من الحرّية! بإمكانكم أن تلتقطوا الصور مع هؤلاء، فما هي إلاّ سنوات، وربّما أشهر قليلة، حتى يصبحوا هم أيضا مجرّد كواتروات على جدران مهجورة".

في نفس السياق