العمل البرلماني في دورته الأولى: 355 ساعة جلسات عامة و42 قانونا و1080 ساعة عمل باللجان

نشر من طرف الشاهد في الإثنين 3 أوت 2020 - 17:59
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 09:31

شهد العمل البرلماني خلال الدورة الأولى 2019-2020 إلى غاية 29 جويلية 2020، تخصيص 52 يوما للجلسات العامة، تضمّنت  355 ساعة من المداولات . وتمّت المصادقة على  42 قانونا. وبلغ عدد الجلسات العامة الرقابية 16 جلسة عامة وردت هذه الأرقام في إحصائية نشرها المركز الإعلامي لمجلس نواب الشعب اليوم الإثنين.

وسجّل معدّل الحضور بالجلسات العامة نسبة  85 بالمائة. وبلغ عدد التدخلات خلال الجلسات العامة 2030 تدخّلا. كما بلغ عدد التدخلات على معنى الفصل 118 من النظام الداخلي للمجلس  269 تدخّلا.

اللجان

عقدت لجان مجلس نواب الشعب خلال الدورة الاولى 2019-2020 من المدة النيابية الثانية الى غاية 29 جويلية المنقضي، 350 اجتماعا، امتدت على 1080 ساعة عمل. وبلغت الاستماعات 270 استماعا . وقامت اللجان من جهة أخرى بتنظيم 27 زيارة ميدانية .

وتمّ تكوين لجنتي تحقيق (02) اهتمت الأولى بالتحقيق في حادثة عمدون من ولاية باجة، والثانية بتضارب المصالح وشبهات الفساد المتعلقة برئيس الحكومة.

العمل الرقابي

في نطاق ممارسة مجلس نواب الشعب لوظيفته الرقابية، تم خلال الدورة الأولى 2019-2020 من المدة النيابية الثانية الى غاية 29 جويلية 2020 ،عقد  10 جلسات حوار مع الحكومة، وجلستين (02) لمنح الثقة للحكومة.

وبلغ عدد الأسئلة الشفاهية الموجّهة من النواب الى عدد من أعضاء الحكومة 73 سؤالا. أمّا الأسئلة الكتابية فبلغت 1188 سؤالا تمّت الإجابة على 461 منها (نسبة 39 بالمائة).

وأظهر جدول مقارنة، أصدرته الكتابة العامة لمجلس نواب الشعب، عن أداء السنة النيابية الأولى للدورة الفارطة 2014-2019 والسنة الأولى للدورة النيابية الحالية 2019-2024، تقدما لافتا لنسق أشغال مجلس نواب الشعب خلال الدورة الحالية.

في نفس السياق