الغنوشي يؤكد دعمه تحقيق المصالحة الشاملة والقطع مع سلوك الكراهية والإقصاء

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 17:09
اخر تاريخ تحديث الخميس 22 أكتوبر 2020 - 16:17

أكّد راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب دعمه لمختلف المبادرات والمشاريع الهادفة إلى تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة بما يسمح بطي ملفات الماضي والتوجّه جماعيا نحو المستقبل.

ورد ذلك عند استقبال الغنوشي، صباح اليوم الجمعة 16 أكتوبر 2020، شكري البلطي رئيس الحزب الاشتراكي الدستوري.

وشدّد الغنوشي على ضرورة القطع مع التجاذبات والتوترات والنأي عن سلوك الكراهية والحقد والإقصاء والعمل على ترسيخ ثقافة التسامح والعيش المشترك، حسب ما نقله بلاغ لمجلس نواب الشعب.

وأفاد البلاغ بأنّ اللقاء تناول الأوضاع الصعبة التي تمرّ بها البلاد وأهمية أن تتوحّد جهود كلّ الأطراف الوطنية من مؤسّسات حكم وأحزاب ومنظمات لتهدئة الأجواء والنظر في صيغ لمعالجة مختلف الملفات المطروحة.

وطرح شكري البلطي الحاجة المؤكّدة لطرح ملف المصالحة بشكل جدي وصريح وإنهاء هذا الملف الذي بقي دون حلول نهائية، رغم مرور عشر سنوات على الثورة، مضيفا أهميّة إعداد ما يلزم من مبادرات سياسيّة وتشريعات لإتمام مسار العدالة الانتقاليّة وصولا إلى بلورة مشروع متكامل للمصالحة الوطنية.

وأضاف شكري البلطي أنّ لرئيس مجلس نواب الشعب، وللسلطة التشريعيّة عموما، دورا محوريا في تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف والمضي في ما قام به من مجهودات على مدار السنوات الفارطة في مسار التوافق والحوار الوطني.

في نفس السياق