الفخفاخ: للأسف بعد الخروج من ازمة كورونا منتصرين جاءت الأزمة السياسية التي نحن في غنى عنها

نشر من طرف هاجر عبيدي في الخميس 23 جويلية 2020 - 10:03
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 11:21

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال الياس الفخفاخ أن تونس خرجت من أزمة "كورونا" بحذر وتخطت الموجة الكبيرة بأقل الاضرار وبتظافر الجهود لكن الوقت لم يسع الحكومة للفرحة بالنصر وتثمينه ، مبينا أن الحكومة تعمل على متابعة الاوضاع ومستعدة لكل السيناريوهات في حال عودة موجة أخرى في فصل الخريف داعيا  التونسيين الى المحافظة على نفس درجة الوعي خاصة وأنه هناك نوع من التراخي حاليا.

واعتبر أن جائحة "كورونا" عمّقت أزمة الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد خاصة وأن البلاد قضت 3 أشهر في حجر صحي عام مما انعكس سلبا على الاقتصاد وعلى الشركاء الاقتصاديين في العالم مشددا على أن الوضع صعب جدا في ظل تراجع الاستثمار وتسجيل  نسب نمو خيالية في المنحى السلبي وبلوغ نسب التداين 80 بالمائة 60 بالمائة منها تداين خارجي وهو ما من شأنه أن يمس من سيادة تونس.

كما أكد أن الحكومة تعمل على ايقاف التداين الخارجي حفاظا على سيادة البلاد وتجنبا للتداين بفوائض مشطة  قائلا "للأسف بعد خروج الحكومة من جائحة كورونا منتصرة وبعد امساكها بزمام الامور وارتفاع معنوياتها واستعداداها  لمواجهة الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية جاءت الازمة السياسيةالتي نحن في غنى عنها" وفق تعبيره.

في نفس السياق