القيروان: خلع مقر إذاعة "دريم أف أم" وسرقة معدات تقنية

نشر من طرف لطفي حيدوري في السبت 9 ماي 2020 - 12:04
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 19:02

أفاد بيان للنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اليوم السبت، بأنّ مقر إذاعة "دريم أف أم" الجمعياتية بولاية القيروان تعرض إلى الخلع وسرقة المعدات التقنية الخاصة بالنقل المباشر.

وصرّح محمد الطيب الشمنقي مدير الإذاعة لنقابة الصحافيين أن "من سرقوا الإذاعة استهدفوا إيقاف بثها تماما، حيث شملت عملية السرقة معدات النقل المباشر وآلات التصوير المخصصة له". وقد طالت السرقة الحواسيب والميكروفونات ومعدات الربط المباشر وآلات التصوير المرتبطة بالبث المباشر على الصفحة الرسمية للإذاعة.

وأوضح الشمنقي أن الإذاعة مضطرة لتعليق عملها في انتظار أن يتم الكشف عن الضالعين في السرقة وتعويض النقص الكبير في المعدات. وذكر أن الإذاعة لم تتلق أي تهديدات خلال الفترة الماضية.

وطالب بلاغ النقابة وزارة الداخلية بتأمين مقرات المؤسسات الإعلامية والتدخل السريع والناجع لفائدة العاملين فيها. كما دعت النقابة كافة المواطنين إلى احترام طبيعة العمل الصحفي والحفاظ على المؤسسات الإعلامية لما تمثله من مكسب ينقل صوتهم ومشاغلهم.

في نفس السياق