المخابر الخاصة تطالب بتمكينها من التحاليل السريعة لتقصي كوفيد-19

نشر من طرف الشاهد في السبت 24 أكتوبر 2020 - 19:25
اخر تاريخ تحديث السبت 28 نوفمبر 2020 - 23:39

دعا رئيس النقابة الوطنية لبيولوجي الممارسة الحرة التونسية، رابح بليبش، وزارة الصحة إلى الترخيص للمزودين بتمكين المخابر الخاصة من كواشف التحاليل السريعة للكشف عن مرض كوفيد-19 واستخدامها في المرحلة القادمة ومعاضدة مجهودات الصحة العمومية.

وصرّح بليبش لوكالة تونس افريقيا للانباء بوجود ضبابية في موقف وزارة الصحة في السماح للمخابر الخاصة باستخدام التحاليل السريعة، مشيرا الي انه موقف لم يتغير منذ الحكومات السابقة.

وأوضح أن ممثلي النقابة كانوا قد التقوا، خلال شهر أكتوبر الجاري، بممثلي وزارة الصحة ولم يتم البت في الموضوع، إذ لم تمنعهم من استخدام التحاليل السريعة، التي يتم توريدها ولكنها لا تسمح للمزودين بتزويدهم بها، حسب قوله.

وقال "إننا ندعو وزارة الصحة إلى رفع "الحجر" الذي سلطته على المخابر الخاصة في ما يتعلق بالتزود بكواشف التحاليل السريعة وتلك التي تعتمد على آلات ومعدات مخبرية ذات التقنية الحديثة"، مشيرا إلى سعي النقابة في مناسبات عديدة إلى مراسلة وزارة الصحة حول الموضوع إلا أنها لم تلاحظ تغير في موقفها خاصة بعد الاجتماع الأخير.

واعتبر بليبش أن استخدام التحاليل السريعة في المخابر الخاصة سيخفف الضغط على استعمال تحليل "ار تي-بي سي ار" لتقصي فيروس كورونا المستجد الباهظ الكلفة وسيقلص الكلفة على المجموعة الوطنية.

وأبرز أن نسبة الدقة للتحاليل السريعة مقارنة باختبار "بي سي ار"تقدر بـ50 في المائة وتتوزع إلى اختبارات الأجسام المضادة واختبارات لتقصي المكونات الخارجية لغشاء للفيروس عن طريق اخذ مسحات من اللعاب من الجهاز التنفسي العلوي (الانف و الحلق والفم) لإثبات وجود الفيروس في العينة.

ويعمل اختبار الأجسام المضادة على اخذ قطرات قليلة من الدم على شريحة رقيقة وإضافة محلول كيميائي لتحليلها وذلك بغرض تقصي الأجسام المضادة التي يكونها الجهاز المناعي لمقاومة الفيروس.

وإلى الآن بلغ عدد المخابر الخاصة المتحصلة على الترخيص من وزارة الصحة لإجراء اختبارات "بي سي ار" للكشف عن الإصابة بكوفيد-19 33 مخبرا والعدد مرشح للارتفاع.

يذكر أن رئيس الحكومة، هشام المشيشي، كان قد أعلن خلال نقطة إعلامية يوم 10 أكتوبر الجاري، انه سيتم توزيع كمية كبيرة من التحاليل السريعة لترفيع طاقة إجراء التحاليل في المخابر العمومية والخاصة لدعم الجهود لتقصي فيروس كورونا.

 

وات

في نفس السياق