"المعارضة النقابية" تحشد لتحرّك جديد من أجل الديمقراطية في اتحاد الشغل

دعت "التنسيقية الوطنية للقاء القوى النقابية الديمقراطية" إلى تجمّع نقابي عام احتجاجي أمام النزل الذي سيحتضن المجلس الوطني للاتحاد العام التونسي للشغل يوم 24 أوت الحالي بالحمامات.

وتأتي هذه الدعوة ضمن سلسلة التحركات الميدانية التي انخرط فيها نقابيون معارضون لتنقيح الفصل 20 من القانون الأساسي للاتحاد الذي يمنع الترشح لعهدة ثالثة على أعضاء المكتب التنفيذي للمنظمة بعد قضائهم دورتين متتاليتين، حيث يعتزم المكتب التنفيذي الحالي اقتراح تنظيم مؤتمر استثنائي غير انتخابي خلال سنة يتم فيه تنقيح القانون وتمكين بعض أعضاء المكتب التنفيذي من الترشح لدورة ثالثة موالية.

وقالت التنسيقية، في بلاغ اليوم السبت، إنّ التحرك سيكون فرصة لرفع الشعارات واللافتات المعبرة عن "رفض الانقلاب والتمسك بالاتحاد منظمة مستقلة ومناضلة وديمقراطية".

ونظّم النقابيون المعارضون لتنقيح القانون الأساسي في "مؤتمر غير انتخابي" تجمعا احتجاجيا يوم 18 أوت الحالي، في ساحة محمد علي بتونس العاصمة، شارك فيه نقابيون من مختلف القطاعات.

في نفس السياق