المكّي: إذا كان لا بدّ من حجر صحيّ آخر فقد يكون جزئيا

نشر من طرف الشاهد في الثلاثاء 21 جويلية 2020 - 18:43
اخر تاريخ تحديث الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 21:07

أكّد وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي اليوم 21 جويلية 2020 أنّ هناك ارتخاءً في الالتزام بالبروتوكولات، قائلا: “وعدتُ الناس بالحقيقة، لا مبالغة في التطمين ولا مبالغة في التخويف.. ودائما أقول فلنستعد للموجة الثانية”.

وشدّد المكّي على أنّه إذا كان لا بدّ من حجر صحيّ آخر، فقد يكون جزئيا، بمعنى أنّه يمكن إغلاق تلك البؤرة فقط.

وكان المكي قد أوضح بخصوص مسألة البحث العلمي أنّ الوزارة “واكبت البحث العلمي، والمختبرات التونسية شاركت في بعض الأبحاث الدولية”.

وتابع المكّي: “استقبلت شركة كبيرة متقدمة في مسألة اللقاح وأمضينا عقدا حصريا في مقابل أن يقدموا لنا نتائج أبحاثهم”، مضيفا: “لكني لم أحضر الاجتماع الذي عقد يوم السبت الفارط”.

اكسبراس أف أم

في نفس السياق

كورونا.. حالة وفاة كل 16 ثانية

 

- الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 08:08