المنستير: تكليف فريق فني برفع الإخلالات والنقائص في مشروع توسعة ميناء الصيد البحري بطبلبة

نشر من طرف الشاهد في الجمعة 7 أوت 2020 - 20:32
اخر تاريخ تحديث السبت 26 سبتمبر 2020 - 15:16

تقرر، اليوم الجمعة، أن يتحوّل فريق فني يوم 12 أوت الجاري إلى موقع مشروع توسعة ميناء الصيد البحري بطبلبة، لرفع الإخلالات والنقائص المسجلة في هذا المشروع، وذلك خلال جلسة عمل انعقدت اليوم بمقر ولاية المنستير، وفق ما أفاد به "وات" الملحق الإعلامي للولاية، سامي طرشون.

وسيتولى هذا الفريق الفني، الذي أذن الوالي بتكوينه، والمتكوّن من ممثلين عن مصالح وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ووزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية، النظر في إمكانية إضافة بعض المكوّنات، وفصل إنجاز سوق الجملة للأسماك ومحيطه الخارجي عن باقي مكوّنات المشروع لضمان استمرارية تنفيذ الأشغال، ورفع تصور الجهة إلى الوزارات المعنية حول إحداث سوق الجملة للأسماك وفقا للمواصفات العالمية.

وكشف تقدم إنجاز مشروع توسعة ميناء الصيد البحري بطبلبة عن جملة من النقائص على مستوى الدراسة، مما دفع السلط الجهوية والمحلية وممثلي المهنة إلى المتابعة والتنسيق مع وزارة الإشراف لمراجعة الدراسة وتدارك تلك النقائص، والنظر في إمكانية إضافة بعض المكوّنات الضرورية لضمان جدوى المشروع على المدى الطويل، حسب ما أوضحه والي المنستير، أكرم السبري.

وكان أهل المهنة وبلدية طبلبة نبهوا إلى وجود بعض الإخلالات والنقائص في دراسة مشروع التوسعة، معتبرين أنّ مكتب الدراسات غيّب الجانب التشاركي مع السلطة المحلية وأهل المهنة وممثلي الهياكل العمومية للشركة التونسية للكهرباء والغاز، والشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، والديوان الوطني للتطهير، والحماية المدنية المخولة بإبداء الرأي في جانب السلامة.

وقدمت بلدية طبلبة تصورا لسوق الجملة للأسماك بميناء الصيد البحري بطبلبة بناء على مخرجات دراسة أنجزها مكتب دراسات كلفته البلدية بالقيام بها. ودعم أهل المهنة ذلك التصور، خاصة اقتراح توسعة مساحة سوق الجملة للأسماك من 2430 مترا مربعا إلى 3013 مترا مربعا، مقترحين إدخال تغييرات على المكوّنات الداخلية للسوق التي تشمل فضاء مغطى كليا، وآخر شبه مغطى على مساحة 3600 متر مربع لبيع السمك الأزرق، واقتراح توسعة أرصفة الإنزال على طول 10 متر وعرض 5 متر لضمان سلامة عمليات الإنزال لعشرة مراكب في الآن ذاته وسلاستها.

كما تم اقتراح إعداد دراسات معمقة لإحداث 10 مآوي سيارات وشاحنات بطاقة إيواء جملية تبلغ 300 سيارة، ودراسة لشبكات تصريف مياه الإمطار والمياه المستعملة لإضفاء جمالية على المحيط الداخلي والخارجي لسوق الجملة، مع تعصير الميناء واعتماد الطاقة الشمسية وتركيز كاميرات وربطها بشبكات الانترنات لضمان عمليات تسويق المنتوج وترويجه خارج حدود الوطن.

وتقدمت أشغال تنفيذ مشروع توسعة ميناء الصيد البحري بطبلبة، التي انطلقت سنة 2017 إلى حدّ الآن، بنسبة 50 في المائة، وبكلفة 53 مليون دينار، حسب ما أفادت المهندسة المشرفة على تنفيذ مشروع توسعة الميناء، سماح فرهود. وتشمل مكوّناته إضافة حوضين على مساحة 13 هك، وإحداث سوق جديدة لبيع الأسماك بالجملة، وإحداث أرصفة وطرقات وشبكات تنوير عمومي، وماء صالح للشرب، وشبكات لتصريف مياه الأمطار والمياه المستعملة، وإحداث مآوي للسيارات.

 

وات

في نفس السياق