النائب العام لدولة قطر يلتقي رئيس الجمهورية ورئيس مجلس نواب الشعب

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 9 سبتمبر 2020 - 16:39
اخر تاريخ تحديث الخميس 1 أكتوبر 2020 - 03:03

أعرب الدكتور علي بن فطيس المرّي النائب العام لدولة قطر عن الأهميّة التي تحظى بها تونس في عالم اليوم وخاصة على المستوى العربي والإسلامي، مؤكّدا أنّ الثورة التونسيّة تمثّل الحلم العربي الحقيقي في الحريّة والديمقراطية، وأنّ دعمها ليس فيه فضل أو منّة.

جاء ذلك خلال اجتماعه، ظهر اليوم الأربعاء 09 سبتمبر 2020، بقصر باردو بمجلس نواب الشعب، براشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب بحضور سميرة الشواشي، النائب الأوّل لرئيس مجلس نواب الشعب وطارق الفتيتي، النائب الثاني لرئيس مجلس نواب الشعب، وسماح دمق رئيسة لجنة حقوق الإنسان والعلاقات الخارجية بالمجلس. وكان الدكتور علي المرّي مرفوقا بسعد بن ناصر الحميدي، سفير دولة قطر بتونس.

وأورد بلاغ لمجلس نواب الشعب، أنّ النائب العام لدولة قطر تحدّث عن استعداد بلاده للارتقاء بمستوى التعاون مع تونس في مختلف المجالات، مُثنيا على ما يتوفّر في تونس من كفاءات عالية في مختلف التخصّصات وأيضا على مستوى تجربتها التشريعيّة والقانونيّة.

وأضاف المرّي: "زيارتي تأتي لتأكيد التعاون مع تونس ودعمها والاستفادة من تجربتها وكفاءاتها، نريد الاستفادة من التجربة التونسيّة مثلما استفدنا سابقا من مدونة الأحوال الشخصية ومن الإضافات التي حقّقتها الكفاءات التونسيّة في قطر في العديد من المجالات".

ومن جانبه نوّه رئيس مجلس نواب الشعب بالدعم الذي تلقاه تونس من دولة قطر في مختلف الفترات وخاصة في الظروف الصعبة، مبرزا أنّ أجواء الحريّة في تونس تشجّع على الاستثمار وبعث المشاريع، مؤكّدا أنّ التونسيّين "سيجتازون بفضل الله وبفضل دعم الأشقاء والأصدقاء الظروف الصعبة التي تعيشها بلادهم نتيجة تعطّل قطار التنمية والاستثمار والتشغيل".

وكان قد تم استقبال النائب العام لدولة قطر، من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم بقصر قرطاج.

وذكر بلاغ لرئاسة الجمهورية، أنّ الرئيس سعيّد نوّه بنتائج زيارة أمير دولة قطر الشيخ تميم إلى تونس في فيفري الماضي، كما ثمن ما عبّر عنه من استعداد للمساهمة في دفع مشاريع التنمية في تونس، ودعم تونس في مجابهة مختلف التحديات التي تواجهها وآخرها تلك المتعلقة بمواجهة جائحة كورونا.

في نفس السياق