النائب هيكل المكّي: في صورة ثبوت "تضارب المصالح" تسقط الحكومة ومن الممكن المرور لانتخابات مبكّرة

نشر من طرف محمد علي الهيشري في الخميس 9 جويلية 2020 - 10:30
اخر تاريخ تحديث الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 17:19

قال النائب في البرلمان عن الكتلة الديمقراطية والقيادي في حركة الشعب، هيكل المكي إنه في صورة ثبوت تضارب المصالح لإلياس الفخفاخ، فالحكومة ستسقط، مؤكّدا أنّ المسألة ستعود لرئيس الجمهورية لتكليف شخصية أخرى بتشكيل حكومة قد تنجح وقد تفشل وهذه الحكومة ستظل في تصريف أعمال لفترة طويلة.
وأشار المكي، في تصريح لإذاعة شمس اف ام، إلى أنه في حال فشلت عملية تشكيل الحكومة الجديدة فالحل هو حل البرلمان والمرور إلى انتخابات مبكرة قائلا: "كل شيء ممكن وحركة الشعب مستعدة لكل الاحتمالات".
وكشف المكّي أنّ حركة الشعب لن تقف إلى جانب أي شخص حتى من قياداتها يثبت حوله تضارب المصالح أو الفساد، مضيفا أن حركة الشعب تريد الوصول إلى الحقيقة و"من أخطأ فليتحمّل مسؤوليته".
وأفاد المكّي بأنه من المجحف والظلم في حق رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ والبلاد أن يقع اتخاذ أحكام مسبقة قبل كشف الحقيقة، مؤكّدا ضرورة البحث والتحقيق وترك اللجان والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والهيئات الرقابية تقوم بدورها ثم ستقرر حركة الشعب موقفها.
واعتبر النائب المكي أن المعارضة ورئيس اللجنة البرلمانية للتحقيق في شبهة تضارب مصالح عياض اللومي لرئيس الحكومة، أصدرا حكما مسبقا بإدانة رئيس الحكومة قبل صدور نتائج التحقيق مؤكّدا وجود توظيف سياسي لهذه المسألة من طرف عياض اللومي وهو ما يهز الثقة في النتائج التي قد تصدر عنها بخصوص التحقيق في هذا الملف.

في نفس السياق