النهضة تدعو الديبلوماسية التونسية إلى اتخاذ موقف واضح ضدّ إعلان الإمارات تطبيعها الشامل مع الكيان الصهيوني

قالت حركة النهضة، إنّه في خطوة استفزازيّة للشعب الفلسطيني، وللأمتين العربية والاسلاميّة، ولكل الشعوب المناصرة للقضية الفلسطينيّة العادلة، وفي ظرف تصاعدت فيه حدة الاعتداءات الصهيونيّة على الشعب الفلسطيني استعدادا لضمّ "غور الأردن" وكافة الكتل الاستيطانية بالضفة الغربية. أعلنت دولة الامارات العربية المتحدة انخراطها في عملية تطبيع شاملة مع الكيان الصهيوني، وتبعا لذلك فإنّ حركة النهضة تدين هذا الموقف.

ودعت حركة النهضة الديبلوماسية التونسية المنحازة للقضية الفلسطينية الى اتخاذ موقف واضح ضد هذه الخطوة الخطيرة ومضاعفة الجهود لدعم الموقف الفلسطيني في كل المحافل العربية والدولية والتصدي لكل مشاريع التفريط في الحق الفلسطيني.

واعتبرت الحركة، في بيان صدر مساء اليوم الجمعة 14 أوت 2020، أنّ هذا الإعلان اعتداء صارخ على حقوق الشعب الفلسطيني وخروجا عن الاجماع العربي والاسلامي الرسمي والشعبي ووقوفا مع الاستعمار الاستيطاني الصهيوني، مؤكّدة دعمها وتضامنها مع الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية التي أجمعت على ادانة هذا الموقف واعتبرته عدوانا على الشعب الفلسطيني وعلى كل محب للحرية.

وأعلن البيان استعداد الحركة للتنسيق مع كل الأحزاب والمنظمات لادانة هذا الموقف والتصدي له.

في نفس السياق