بسبب الحجر الصحي الإجباري: رجل أعمال يقاضي وزير الداخلية

نشر من طرف الشاهد في الأربعاء 20 ماي 2020 - 20:33
اخر تاريخ تحديث الأربعاء 27 ماي 2020 - 22:52

تقدّم رجل الأعمال المتهّم بالفرار من مركز الحجر الصحي الاجباري الى نزله الخاص بالحمامات ثم تم وضعه قيد الاقامة الجبرية بنزل بولاية المهدية بداية هذا الأسبوع بشكاية الى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية ضدّ وزير الداخلية هشام المشيشي بتهمة الاحتجاز دون موجب.

وأفاد الناطق الرسمي بمحكمة قرمبالية محمد منصور في تصريح لإذاعة موزاييك أف أم، إن ''شكاية قُدِّمت في الغرض للوكيل العام لمحكمة الاستئناف بنابل قام بإحالتها لوكيل الجمهورية بقرمبالية وأذن بفتح تحقيق، ضد وزير الداخلية وكل من سيكشف عنه البحث في ادعاء الشاكي احتجازه دون موجب ".

وواصل منصور القول :" التحقيق فُتح أمس وبادر حاكم التحقيق بالاستماع الى 3 اطارات أمنية بالجهة بصفتهم شهودا دون توجيه اتهام اليهم ".

 

وفي ذات السياق أفاد منصور أنّ وكيل الجمهورية سيواصل التحقيق واستكمال الأبحاث لمعرفة إن كان هناك احتجاز غير قانوني وفي ختام التحقيق يمكن دعوة وزير الداخلية لسماعه أو استنطاقه.

ولفت منصور الانتباه الى أن مجلة الاجراءات الجزائية تضمنت فصلا يتعلق باجراءات خاصة لسماع أعضاء الحكومة أو استنطاقهم من قبل قاضي التحقيق.

في المقابل، ذكر مصدر أمني في تصريح لموزاييك بأن الشاكي وهو رجل أعمال أصيل منطقة الحمامات وضع فور عودته من خارج البلاد هو وزوجته في مركز الحجر الصحي الاجباري بشط مريم غير أنهما فرا منه الى نزل لهما بالحمامات.

وتبعا لما سبق وأمام رفض الشاكي الامتثال لقرار الحجر الاجباري أصدر وزير الداخلية قرارا بوضع رجل الأعمال وزوجته قيد الاقامة الجبرية تنفيذا لأمر الطوارئ ولمقتضيات الحجر الصحي العام بالبلاد. ونقل رجل الأعمال على اثر قرار وزير الداخلية بحضور القوة العامة الى نزل بالمهدية أين استكمل فترة الحجر الاجباري المتبقية والمقدرة بحوالي أسبوع.

 

في نفس السياق