بعد أن وصف قوات الحكومة الشرعية في ليبيا بـ"الميلشيات".. هل يقيل قيس سعيد وزير الدفاع؟

نشر من طرف مروى بن كيلاني في الخميس 16 أفريل 2020 - 11:59
اخر تاريخ تحديث السبت 31 أكتوبر 2020 - 22:46

أثار تصريح وزير الدفاع عماد الحزقي جدلا بعد أن وصف قوات حكومة فائز الراج المعترف بها دوليا بالميليشيات، الامر الذي دفع رئيس الجمهورية قيس سعيد الى توضيح موقفه ورفع الالتباس في اتصال هاتفي اجراه امس الاربعاء مع رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية، فائز السراج

وقال رئيس الجمهورية، قيس سعيد، إن موقف بلاده واضح من مسألة دعم حكومة الوفاق الوطني الليبية الشرعية، وإن أي تصريح يخالف ذلك لا يعبر عن الموقف التونسي الرسمي.

وأضاف سعيد، خلال الاتصال الهاتفي أن "أي تصريح يخالف الموقف التونسي الرسمي لا يجب أن يشوش على العلاقة المتينة والعميقة بين البلدين الشقيقين"، وفق بيان لمكتب السراج.

وجدد سعيد التأكيد على دعم تونس لحكومة الوفاق الوطني "الحكومة الشرعية الوحيدة في ليبيا".

وقال: "تونس ترفض التدخلات الأجنبية في الشأن الليبي، وإنه آن لهذه التدخلات أن تتوقف، وتترك لليبيين الفرصة لحل مشاكلهم، والعيش في سلام"، معربا عن "ثقته في قدرة الحكومة على بسط سلطاتها على كامل الأرض الليبية"، بحسب البيان الليبي.

وجدد الرئيس التأكيد على أن "الحل لا يمكن أن يكون إلا ليبيا ليبيا يعبر عن إرادة الشعب الليبي وحده، فهو صاحب السيادة، وهو الذي يقرر مصيره بنفسه بمنأى عن كل التدخلات الخارجية".

ومن جهته أعرب فائز السراج عن عمق العلاقة بين تونس وليبيا، مبينا أن هذه العلاقة المتينة لا يمكن أن يشوبها أي لبس. كما أكد أن المؤسسات القائمة على الحدود الليبية هي مؤسسات حكومة الوفاق الوطني وهي تسهر على ضمان أمن التونسيين.

مضيفا من جانب آخر أن حكومة الوفاق تضع كل إمكانياتها على ذمة تونس خاصة في ظل جائحة كورونا التي انتشرت في كامل أنحاء العالم.

وجاء الاتصال الهاتفي بعد ساعات من تصريحات وزير الدفاع عماد الحزقي التي أدلى بها خلال لقاء مع إحدى القنوات التونسية، والتي وصف فيها قوات حكومة الوفاق بالمليشيات.

واحدث تصريح الحزقي جدلاً واسعا باعتباره انه لا يتناغم مع الموقف الرسمي لتونس وتوجهها العام ناهيك عن انه يتضارب مع موقف رئيس الجمهورية والقائد الاعلى للقوات المسلحة، يأتي ذلك تزامنا مع دعوات إلى إقالة الحزقي الذي قام وفق متابعين بخطئٍ كبير في ظرفٍ دقيق وحساس.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد قج استقبل أمس الأربعاء بقصر قرطاج وزير الدفاع الوطني عماد الحزقي، الذي أطلعه على الجهود المبذولة من قبل المؤسسة العسكرية من أجل دعم السلطات المدنية وخاصة وزارة الصحة في جهودها الرامية إلى التصدي لتفشي فيروس كورونا في تونس.

كما تناول اللقاء المجهودات التي تبذلها المؤسسة العسكرية من أجل جمع المساعدات وتوزيعها في مختلف أنحاء الجمهورية.

وأفاد وزير الدفاع، أنه أطلع رئيس الدولة على جاهزية الجيش الوطني واستعداده لمواجهة كل الطوارئ المحتملة في هذا الظرف الحساس.

في نفس السياق