بعد صدور التقرير الرقابي حول صفقات شركته.. تراجع حزام الدفاع عن الفخفاخ

نشر من طرف محمد علي الهيشري في السبت 18 جويلية 2020 - 15:52
اخر تاريخ تحديث الخميس 29 أكتوبر 2020 - 20:37

قال القيادي في حزب التيار الديمقراطي ورئيس الكتلة الديمقراطية بمجلس نواب الشعب هشام العجبوني إن المجلس الوطني للتيار سيجتمع غدا الأحد 19 جويلية 2020 لتدارس المستجدات الأخيرة في المشهد السياسي وطرح مطالبة الفخفاخ بتفويض صلاحياته لأحد وزرائه.

وأضاف العجبوني أنّ "المجلس الوطني للتيار قد يطلب من الفخفاخ تفويض صلاحياته للشخصية التي يراها صالحة لإدارة الشأن العام والتفرّغ للدفاع عن نفسه خاصة وأن الوضعية أحرجته".

ونشرت أمس الجمعة هيئة الرقابة العامة تقريرا أوليا حول الصفقات المبرمة بين الوكالة الوطنية للتصرف في النفايات وشركة Valis  التي يمتلك رئيس الحكومة المستقيل  الياس الفخفاخ أسهما فيها. وأقرت الهيئة عدم أحقية شركة الفخفاخ في الفوز بالصفقة العمومية.

ويلتحق التيار بشريكه في الكتلة والحكم، حركة الشعب التي طالبت الفخفاخ بضرورة تفويض مهامه لأحد وزرائه خاصة بعد ثبوت تضارب المصالح حسب ما قاله رئيس الحركة زهير المغزاوي.

وأكّد المغزاوي أن الحركة بصد التشاور مع أطراف في الحكومة لدعوة رئيس حكومة تصريف الأعمال الياس الفخفاخ إلى تفويض صلاحياته إلى أحد الوزراء.

وأشار المغزاوي في تصريح لموزاييك اليوم السبت 18 جويلية 2020 إلى أن هذه الدعوة تأتي على ضوء التقرير الأولي لهيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية.

في نفس السياق